كل ما يجري من حولك

زعيم قبلي يمني يتحدث للعالم عما يجري على الحدود+فيديو

593
متابعات : العالم :
أكد زعيم قبلي يمني في محافظة الجوف الحدودية مع السعودية أن القصف العنيف الذي تنفذه السعودية على المناطق اليمنية الحدودية هو رد فعل لتقدم ابناء القبائل في العمق السعودي، موضحا ان ابناء القبائل استولوا على اسلحة حديثة من المواقع العسكرية السعودية.

وقال الشيخ حسن ابو هدرة في حديث مع قناة العالم الإخبارية مساء الاحد إن ما يجري في الحدود هو ردة فعل طبيعية من القبائل اليمنية التي تم استهداف منازلهم وعوائلهم وتعرضوا للقتل ومورس بحقهم ابشع الجرائم وسياسة الارض المحروقة التي تنتهجها السعودية ومن معها.

واعتبر أبو هدرة أن عنف الضربات الجوية السعودية والهستيريا التي انتابتها في قصف المناطق الحدودية داخل اليمن هي ردة فعل ناتجة عن تقدم ابناء القبائل ومن معهم في العمق الاستراتيجي في نجران وظهران الجنوب وفي جيزان.

وأضاف: ان جبل تويلق الذي سيطرت عليه القبائل اليمنية هو مطل على منطقة الخوبة السعودية وفيه مواقع استراتيجية ومن خلاله يمكن ضرب اي هدف داخل الاراضي السعودي ابعد من نجران وجيزان، ومن يسيطر عليه يعتبر انه يتحكم في زمام الامور بالنسبة للقصف الميداني والمدفعي.

وتابع ابو هدرة: هناك تقدم ميداني واشتباكات بالاسلحة الخفيفة والثقيلة داخل وادي نجران، وتم استهداف عدة مناطق في نجران وجيزان، وهناك كتيبة سقطت من اللواء السابع وكتيبة من اللواء الثامن التابع للحرس الوطني السعودي، وهناك اسرى وجرحى وقتلى من الجانب السعودي، وهذا هو مصير المعتدي.

وأشار الى أن العدوان السعودي يواصل قصفه على محافظتي صعدة وحجة، وفي الجوف نفذ الطيران السعودي غارات على الشريط الحدودي في اكثر من منطقة واستهدف مناطق البدو والرعاة وقتل الابرياء ودمر منازلهم.

وقال الشيخ حسن ابو هدرة: نحن نقاوم “اسرائيل”، “اسرائيل” بنكهة عربية، السعودية ليست اقل بشاعة من “اسرائيل”، فـ”اسرائيل” لم تستهدف القبور والسعودية استهدفت القبور ودور العبادة والمساجد واستهدفت ضريح السيد القائد حسين بدر الدين، نتساءل ما هو الشيء المحرم الذي لم يرتكبه النظام السعودي في عدوانه على اليمن؟

وأضاف: نحن نعتبر نجران وجيزان ضمن الجبهة الداخلية لنا كونها مناطق يمنية ونعلن التعبئة العامة فيها، وهناك شرفاء من نجران وجيزان وظهران الجنوب اعلنوا مساندتهم وقدموا وآووا المجاهدين ورجال القبائل، وبفضل الله هناك انتصارات ساحقة تحققت وما يقوم به العدو من قصف هستيري بالصواريخ المحرمة دوليا على هذه المناطق انما هو من عنف الضربات التي تلقاها بالعمق.

وأوضح ابو هدرة أن الرد لم يبدأ بعد وما يجري هو رد من قبيلة او قبيلتين او مجموعة او مجموعتين، فما بال السعودية حين يتحرك الشعب اليمني للرد على عدوانها؟ قائلا إن هناك تكتم شديد من الجانب السعودي لعدد قتلاهم ومصابيهم في نجران وجيزان، وهذه المناطق معزولة عن الاتصالات، وهم يفرون منها والذعر في قلوبهم.

وكشف ان ابناء القبائل اليمنية على الحدود سيطروا على معدات من المواقع العسكرية السعودية حديثة ونوعية امريكية الصنع واسلحة حديثة تابعة للحرس الوطني السعودي، قائلا إن ابناء القبائل سيستخدمون هذه الاسلحة لضرب القوات السعودية.

ونفى ابو هدرة صحة تصريحات الناطق باسم العدوان على اليمن التي قال فيها ان بلاده وضعت حدا لتقدم القبائل اليمنية، قائلا إن هذه القبائل فجرت خزان للوقود في نجران اليوم (الاحد) واستهدفوا قاعدة سعودية في منطقة الشرفة وغيرها.

 

You might also like