كل ما يجري من حولك

الناطق الرسمي للقوات المسلحة والأمن يرحب بمبادرة روسيا لإيقاف الحرب وفك الحصار على اليمن

396

image

صنعاء: متابعات :
رحب الناطق الرسمي للقوات المسلحة والأمن العقيد الركن شرف غالب لقمان بمبادرة روسيا لكل الأطراف لإيقاف الحرب وفك الحصار الظالم المفروض على أبناء الشعب اليمني من أجل الهدنة الإنسانية وبكل الجهود المبذولة في هذا الصدد من الدول الرافضة للعدوان على الشعب اليمني .

وجدد لقمان في بيان صحفي تلقت وكالة الأنباء اليمنية /سبأ/ نسخة منه الدعوة للأمم المتحدة وكل الدول الحرة في العالم الى الاضطلاع بدورها الإنساني والحقوقي في إيقاف وإدانة العدوان وفك الحصار قبل تفاقم الكارثة الإنسانية في البلاد.. محملا النظام السعودي كامل المسؤولية عن الآثار السلبية والكارثيه المترتبة على جرائمه ضد الإنسانية وما يمارسه من عدوان على اليمن.

وقال الناطق الرسمي العقيد لقمان ” في ظل العدوان السعودي الأمريكي الذي يزداد بشاعة ووحشية يوما بعد آخر وتزداد معه أعداد الضحايا من الأطفال والنساء وترتفع معه حجم الخسائر المادية في المباني والمحلات التجارية والمرافق والمنشآت الخدمية والبنية التحتية وما نجم عنه من تعطيل للحياة العامة وتدمير للمؤسسات الحكومية وما خلفه هذا العدوان الغاشم من مخاطر نفسية وأضرار صحية وكوارث إنسانية .

وأضاف ” في ظل الحصار المستمر الذي تفرضه قوى العدوان السعودي الأمريكي على شعبنا اليمني برا وبحرا وجوا وما ترتب عليه من معاناة وأضرار وحالات إنسانية وتفاقم للأوضاع المعيشية وتعطيل للحياة العامة بطريقة عدائية تتنافى مع القيم والأخلاق الإنسانية وتظهر الوجه القبيح والنفسية اليهودية للنظام السعودي والسلوك الإجرامي والحقد الدفين الذي يحمله على أبناء شعبنا اليمني الحر الأبي وأمام هذا العدوان السافر والاستهداف الممنهج على اليمن وشعبه فإننا نحمل النظام السعودي كامل المسؤولية عما يرتكبه من جرائم وما يمارسه من عدوان وما يفرضه من حصار على أبناء الشعب اليمني ، خدمةً لأمريكا ونيابة عن إسرائيل ونصرة ودعما للقاعدة” .

وأضاف الناطق الرسمي للقوات المسلحة أن العدوان الإجرامي ترتب عنه نتائج كارثية وتداعيات ومعاناة إنسانية ازدادت وتضاعفت بعد زيارة المبعوث الأمريكي جون كيري الى السعودية والتي أتت في سياق رفع وتيرة العدوان وارتكاب المزيد من الجرائم وتضليل الرأي العام .

محييا صمود أبناء الشعب اليمني ومواقفه العظيمة وإرادته الصلبة .. مؤكدا على حقه في الدفاع عن نفسه و سيادته و استقلال قراره ورفض الوصاية عليه وأن جرائم العدوان لن تسقط بالتقادم.

You might also like