كل ما يجري من حولك

مسيرة جماهيرية حاشدة بالعاصمة صنعاء تنديدا باستمرار العدوان السعودي وحصار الشعب اليمني

1٬206

 

: 1 مايو 2015

شهدت العاصمة صنعاء اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة تنديدا باستمرار العدوان السعودي – الأمريكي الغاشم والحصار الجائر على الشعب اليمني تحت شعار ” معا ضد حصار العدوان للمواد النفطية والغذائية و الدوائية “.

 

وفي المسيرة الجماهيرية قال عضو اللجنة الثورية العليا محمد مفتاح: إن العدوان السعودي طال الأطفال والنساء والمحرمات وانتهكها دون رحمة أو شفقة في صورة مخالفة للشرائع السماوية والقوانين الدولية فضلا عن تدمير البنية التحتية بهدف تركيع أبناء اليمن وفرض الإملاءات الخارجية عليهم “.

 

وعبر عضو اللجنة الثورية العليا عن عزائه لأسر شهداء العدوان السعودي الذين اكتست على أجسادهم أوسمه لا تنزع ولا تخلق .. متمنيا الشفاء العاجل للجرحى .. وقال ” إن العدوان السعودي هو تغطية لأعمال القاعدة والفاسدين والمخربين من الذين فجروا أنفسهم داخل المساجد وبين المصلين ” .. لافتاً الى أن الشعب اليمني عزم على تنظيف اليمن من الطابور الخامس والمخربين ومشروع المؤامرات الأجنبية التي تريد أن تفرض خيارها على الشعب اليمني الذي لن يركع إلا لله تعالى .

 

وحذر مفتاح الذين باعوا أنفسهم ومواقفهم للشيطان من الخزي والعار والهزيمة .. وقال ” إن التاريخ سيسجلهم بأنهم حثالة وخونة “.

 

ووجه عضو اللجنة الثورية العليا رسالة إلى أبناء المحافظات الجنوبية بأن لا يخدعهم المجرمون والمعتدون الذين يريدون أن يخوضوا معركتهم باسم أبناء الجنوب لاستعباد اليمن بأكمله وإيهامهم أن الحرب باسم المذهبية والمناطقية .. موضحاً أن من يقوم بالتخريب هناك هم القتلة في عامي 1986م و 1994م وعلى أبناء المحافظات الجنوبية عدم القبول بهذا الخداع والزيف وألا ينصاعوا لهؤلاء القتلة المأجورين .

 

فيما ألقيت كلمتان لممثل اللجان الشعبية وكلمة عن العلماء .. أشارتا إلى أن الشعب اليمني لن يهتز من قصف طائرات العدوان السعودي على محافظات الجمهورية ولديه ثقة أن النصر مع الصبر وأن الفرج مع الكرب وأن مع العسر يسرا .

وعبرتا عن الأسف لمواقف حزب التجمع اليمني للإصلاح من العدوان السعودي الغاشم على الشعب اليمني .

 

وأكدتا أن كل من يراهن على أسلحة العدوان السعودي -الأمريكي سينكسر وسينال الخسران المبين وإن غداً لناظره قريب .

 

وصدر بيان عن المسيرة الجماهيرية أشار إلى أن صمود وثبات وتعاون وتكاتف أبناء الشعب اليمني في مواجهة العدوان السعودي – الأمريكي أذهل الشعوب والأمم وأدهش العالم.

 

وأكد على أن أبناء اليمن حقا معدن الحكمة والإيمان وموطن الحضارة والأصالة ومنبع الجود والعطاء.

 

وأوضح البيان أن التضحيات التي يقدمها اليمنيون اليوم هي من ستمهد درب الحرية والكرامة ومن ستعيد لليمن استقلالها وسيادتها ودورها الرائد بين الأمم .. مبينا أن الإمعان في القتل وتدمير الوطن وبنيته التحتية واستهداف المؤسسة العسكرية والمدنية ومحاولة القضاء على مقومات الحياة والحصار والتجويع من خلال منع الغذاء والدواء والحيلولة دون دخول المشتقات النفطية وما يترب على ذلك من معاناة في جميع النواحي المعيشية إنما تهدف لإخضاع الشعب اليمني وتركيعه وإضعافه ليظل على أبواب حكام الرياض متسولا يستجدي لقمة عيشه من بقايا وفتات مؤيديهم ويظل يتلقى الأوامر والتوجيهات من خدام أمريكا والصهيونية الذين عبثوا ومازالوا بأرض الحرمين مسخرين أموال شعبهم لإثارة الفتن والحروب والصراعات الطائفية والمذهبية في كل مكان تصل إليه أياديهم المجرمة التي تستغل الدين لتمزيق الامة.

 

واعتبر البيان الحصار الخانق والعدوان السعودي الأمريكي الهمجي جريمة كبرى تركب بحق أبناء الشعب اليمني لا تستند إلى شرعية ولا قانون ولا يمكن أن تمر دون عقاب يطال جميع الضالعين فيها مهما طال الزمن .. وقال ” إننا لن نسكت طويلا على العدوان والحصار المستمر الذي يستهدف شعب بأكمله لأننا أحرار وكرما ولن نسكت طويلا على هذا العدوان، لأننا عرب ومسلمون أبناء حضارة عظيمة ضاربة في التاريخ ولا تنقصنا الإرادة ولا القدرة على صنع الرد المزلزل الذي يجعل المعتدي يخسر ويندم على جرائمه حين لا ينفع الندم “.

 

وأضاف البيان ” إن الشعوب الحرة والملايين في العالم يقفون اليوم إلى جانب اليمن ويدينون جرائم العدوان السعودي الأمريكي وسيتعاظم هؤلاء وأمثالهم وهم يراقبون صمود اليمنيين وقوة عزائمهم التي يعرفها قراء التاريخ والعقلاء ويجهلها أمراء النفط الغارقون في عمالتهم وجهلهم وغرورهم “.

 

وأكد البيان على حق اليمن واليمنيين في الرد على العدوان السعودي الأمريكي ومواجهته بكل الوسائل الممكنة ، مستنكرا الإبادة الجماعية للشعب اليمني من خلال الحصار الخانق والمطبق وحرمان 25 مليون إنسان من الغذاء والدواء ومنع دخول المشتقات النفطية وتحميل النظام السعودي ومن معه المسئولية الكاملة عن التداعيات المترتبة على ذلك.

 

ودعا الأطراف والمكونات السياسية اليمنية للعودة إلى طاولة الحوار واستئنافه من حيث انتهى برعاية أممية وذلك بعد إيقاف العدوان السعودي الأمريكي على الشعب اليمني .. معبرا عن الشكر والعرفان لجميع الأنظمة والشعوب التي ساندت وتساند الشعب اليمني وتقف إلى جانبه ضد العدوان الغاشم .

 

وحث البيان المنظمات والهيئات والأحرار في العالم على إدانة جرائم العدوان السعودي الأمريكي ودعم المساعي الجادة إلى فتح تحقيق دولي في هذه الجرائم ومحاكمة مرتكبيها .

10953286_1633112380236798_4957495671227564047_o 10982905_1633112693570100_5598375586232062524_o 11070906_1633112443570125_560006299978203401_o 11154721_1633112543570115_3080735593177940352_o 11160038_1633112603570109_8784426002675187966_o 11181793_1633112446903458_4233245039656934093_o 11187415_1633112666903436_6948017447573445172_o 11206524_1633112673570102_6165207472541617337_o 11212655_1633112640236772_7514484196804175270_o

You might also like