كل ما يجري من حولك
Browsing Category

كتابات

الصهيونية أصلها (سعودي) !

بقلم الشيخ عبدالمنان السُّنبلي أليس ملفتاً للنظر أن نجد القيادات الإسرائيلية تتغزل دائماً بالسعودية وبعض دول الخليج بصورة لم تفعلها مثلاً مع مصر والتي تقيم معها علاقاتٍ دبلوماسيةٍ مكتملة الأركان ومعاهداتٍ واتفاقياتٍ دوليةٍ منذ أكثر…

العدوان الداخلي

بقلم الشيخ عبدالمنان السُّنبلي لطالما سمعنا كثيراً ولازلنا عن مصطلح مرادفٍ للعدوان يحاول البعض الترويج له في أوساط العامة من الناس في محاولة منهم طبعاً لخلط الأوراق وإرباك المشهد العام وتشويشه. هذا المصطلح في الحقيقة هو ما…

الإخوان المسلمون الذراع الصهيونية في اليمن وسوريا

منصور البكالي قبل الخوض في الكشف عن أصل هذا الذراع ومن يمثله نحتاج إلى طرح عدد من الاسئلة المتعلقة بالأحداث الماضية من حولنا ومراجعتها والبحث في أعماق الحقيقة للإجابة عنها, فما علاقة التدخل العسكري التركي المباشر بالعدوان على…

المبعوث ومهمةُ إنقاذ مشروع التقسيم والاحتلال

منصور البكالي لماذا زار المبعوثُ الأممي مأرب في هذا التوقيت؟ وما هو الهدفُ الحقيقي غير المعلِن من هذه الزيارة؟ وكيف ستتعاطى القيادةُ السياسية في صنعاء معه؟ وماذا لو فقد العدوانُ استمرارَ مرتزِقة حزب الإصلاح للقتال في صفه؟ بالعودةِ إلى…

مكّـة في خطر.. هل ستستيقظون؟!

  نُشرت بتاريخ ١٩/ ٦/ ٢٠١٨م مقالاً للكاتب يحيى المحطوري بعنوان "مكة في خطر" وقد رأى موقع متابعات إعادةَ نشر المقال في ظل هرولة النظام السعودي لإعلان الولاء لإسرائيل واغلاق البيت الحرام في وجوه المصلين والمعتمرين. (لم يلمحْ…

كفاكم تطبيلاً (للحوثي)!

بقلم الشيخ عبدالمنان السُّنبلي (بَطّلوا) تطبيل للحوثي.. شبعنا تطبيل وتبرير و(خرط)! هكذا قال لي أحدهم في سياق رده على أحد مقالاتي، ولأني بالطبع أحرص دائماً على أن أكون منصفاً قدر الإمْكَان في كتاباتي فقد آلمني هذا الكلام…

إن كنت (حوثياً) فلا تقرأ هذا الكلام

بقلم الشيخ عبدالمنان السُّنبلي هل عرفتم اليوم من هم (المجوس) الحقيقيون ومن هم (الروافض) و(الانقلابيون) ومن هو سيد (الكهف) أيضاً؟ المجوس الحقيقيون هم من طعنوكم اليوم من الخلف كما طعن أبو لؤلؤة المجوسي سيدنا عمر من بعد أن…

الانتصاراتُ لمن يستحقُّها

فاروق مقبل صنعاءُ تحصي انتصاراتِها العسكريةَ وأنتم تحصون خيباتِكم لا أكثر. تؤكّـدُ صنعاءُ أنها ستضحي بكلِّ ما يمكنُ التضحيةُ به؛ مِن أجلِ تحرير الجوف، ومأرب، وتعز، والحديدة، وعدن، وشبوة، وحضرموت، ولحج، وأبين، وأنتم تقولون…

الحزمُ بلا عاصفة

علي المؤيد الجوفُ بلا خوف، والحزمُ بلا عاصفة، العاصفةُ الشمطاءُ التي لم تعُدْ -بفضل الله- تهب إلا بوهن باهتٍ يليقُ كلياً بجوهرها المؤلَّف من مكائدِ الشيطان وخلاصة التصحُّر النجدي المقولب على شكل قرن مجازي أجوفَ يُعرَفُ تاريخياً…