كل ما يجري من حولك
Browsing Category

كتابات

العرض السعودي الإماراتي الذي رفضه الحوثي

بقلم الشيخ عبد المنان السُّنبلي (لن يكون هنالك يمنٌ موحَّــدٌ بعد اليوم) هل تتذكرون هذا التصريح لأحد المسئولين الإماراتيين ذات يوم والذي أفشى فيه لأول مرةٍ بصورةٍ واضحةٍ وعلنيةٍ عن حقيقة مشروعهم ومؤامرتهم على اليمن؟ .. بصراحة أعتقد…

أنا مع (الشعب) حتى وهو يظلمني

الشيخ عبد المنان السُّنبلي حتى لو انهزم الحوثيون، فلن يغيرَ ذلك من موقفي من العدوان شيئاً، ولن أندم لحظةً واحدةً على وقوفي معهم في مواجهته والتصدّي له. حتى لو تم استئصالهم واجتثاثهم حتى آخر رجل، فلن يغير ذلك من موقفي تجاههم من أنهم رجالٌ…

أطفال اليمن معدنٌ نفيسٌ في ميزان المجتمع الدولي

منصور البكالي طفولة اليمن في ميزان المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحقوقية عيارٌ ثمينٌ معدنُه في سوق المتاجرة والابتزاز الدولي على مرأى ومسمع شعوب العالم وحكوماتها المتواطئة مع قوى الاستكبار الصهيو أمريكية…

الاحتلال البريطاني لليمن بين الماضي والحاضر

منصور البكالي التأريخُ لا يُخفي في صفحاته الاحتلالَ البريطاني لجنوب اليمن، ومحاولاتها لغزو الشمال أَيَّـام حكم الإمام يحيى حميد الدين، وها هي اليوم مستمرةٌ في محاولاتها من خلال دعم نظام آل سعود منذ نشأة الفكر الوهَّـابي وما ارتكبه من…

صبراً آل سبيعيان.. فإن النصرَ آتٍ

منصور البكالي إبادةٌ جماعيةٌ لأسرة آل سبيعيان هزت مشاعرَ ووجدانَ قبائل مأرب الأحرار وكل القبائل اليمنية، ووضعت الجميعَ أمام مشهد كشف عن الوجه الداعشي الإجرامي لجماعة حزب الإصلاح، الذين لا يختلفون بتصرفاتهم عن نواتهم الكبرى في…

لماذا مأرب؟!

بقلم الشيخ عبد المنان السنبلي (غداً سيرتفع العلم (ويقصد هنا طبعاً العلم الإماراتي وليس اليمني) سيرتفع فوق سد "زايد"). هكذا وعلى طريقة مقدمي برامج شاعر المليون الإماراتية حين يتحدثون عن (البيرق) تحدث ذلك المعتوه محمد بن زايد…

إلى قبائل مأرب التأريخ والحضارة: حان وقتُ المواقف المشرِّفة لكم وللأجيال

 منصور البكالي مما لا شك فيه أن كُـلَّ حُــرٍّ فيكم قد طرح على نفسه التساؤلاتِ التالية: في أي صف أقاتل؟، ولصالح من أقاتل منذ 6 أعوام من الغزو والاحتلال الأمريكي الصهيوني وأدواته العربية لليمن؟!، بل وتحاشى مما ستقوله للأجيال…

وما زال الحوثي هو الأجدر!

 الشيخ عبدالمنان السُّنبلي فهو الوحيدُ على الساحة اليمنية اليوم الذي لايزال يمتلك لنفسه الإرادَة والقرار، وليس صحيحاً طبعاً ما يُشاع من أنه مرتهنٌ لإيران أَو أداةٌ بيدها لسببٍ بسيطٍ جِـدًّا وهو أن تخندقه في خندق إيران واصطفافه…

بأي الحروف نرثي قامةً إنسانيةً فكريةً كبيرةً كالمفكر ناصر علي ناصر الكازمي؟

أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور* تتكرّر الفاجعة المحزنة علينا في هذه الأيّام بشكل أسبوعي وأحياناً بشكلٍ يومي، تارةً نفقد طبيباً كَبيراً، وتارةً أُخرى مثقفاً ألمعياً، ومرةً أُخرى شيخاً مجرباً، ومرةً ثانية وثالثة عالماً وفقيهاً ذَا…