ارتياح إماراتي من خطاب صالح الأخير

ارتياح إماراتي من خطاب صالح الأخير

خاص | متابعات 

علّقت وزارة خارجية الإمارات – إحدى أبرز الدول المشاركة في العدوان على اليمن – ، اليوم الإثنين، على خطاب الرئيس اليمني الأسبق علي عبد الله صالح، بالقول إنه “فرصة لكسر الجمود السياسي في اليمن”.

وقال وزير الخارجية الإماراتي “أنور قرقاش”، في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه في “تويتر”، إن “خطاب صالح الأخير (ألقاه أمس) يظهر عليه خلاف مع الشريك “الحوثي” حول السلطة في مناطق الانقلاب”.

وفيما يسعى تحالف العدوان السعودي الأمريكي لخلخلة الجبهة الداخلية ، فقد ظهر ذلك جلياً من خلال تصريحات الوزير الإماراتي إذ أبدى ارتياحه من الخلاف السياسي القائم بين أنصار الله والمؤتمر ، وتابع أن خطاب صالح “يمثل فرصة لكسر حالة الجمود السياسي التي كرّسها تعنّت الحوثيين”.

وتأتي تصريحات “قرقاش” حسب صحيفة رأي اليوم ، في الوقت الذي يتّهم فيه “أنصارالله” حليفهم “صالح” بـ”مغازلة” الإمارات وأمريكا، وتقديم مبادرات سلام غير معلنة.

ويقول محللون بحسب الصحيفة “إن تحركات صالح الأخيرة ربما جاءت بضوء أخضر إقليمي للقضاء على “الحوثيين”، ضمن صفقة تتيح له العودة للحكم عبر نجله الذي يقيم حالياً في دولة الإمارات.”

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%a7%d9%86
تابعنا على التيليجرام

مقالات ذات صله