كل ما يجري من حولك

وردنا الآن من صنعاء: شركة النفط تصدرُ بياناً هاماً بخصوص امتلاء الخزانات بالمشتقات

1٬105

متابعات| صنعاء:

كشفت شركةُ النفط في صنعاء، اليومَ الأربعاء، عن محاولات مجلس الأمن التضليل بشأن الأزمة الاقتصادية المفتلعة في اليمن من قبل تحالف الحرب، موضحة عدم صحة الإشاعات المتداولة عن امتلاء خزانات وقود محافظة الحديدة.

وقالت شركة النفط في بيان لها: إن “الأمم المتحدة مستمرة في تضليل الرأي العام من خلال التركيز على تداعيات ونتائج الحصار مع تجاهلها التام للحصار؛ باعتبَاره أحدَ أهم أسباب تفاقم الأزمة الإنسانية، وتركز على النقص الحاد في إمدَادات الوقود دون أدنى إشارة إلى استمرار القرصنة البحرية على سفن المشتقات النفطية المصرح لها من قبل آلية التحقّق والتفتيش وغير ذلك”.

ونفى البيانُ الأنباءَ التي تداولتها الوسائل الإعلامية التابعة للتحالف عن “عودة إحدى السفن من المرسى؛ بسَببِ امتلاء خزانات الوقود في الحديدة “.

وأكّـد أن التحالف لم يفرج منذ بداية العام حتى اليوم إلا عن ثلاث سفن نفطية وجميعها مخصصة للاستهلاك العام، مُشيراً إلى أن الشركة تكبدت على إثر التأخير نتيجة الاحتجاز المتعسف غرمات مالية تبلغ 10,240,000 دولار أمريكي، فيما لا يزال يحتجز أربع سفن نفطية خَاصَّة بالاستهلاك العامة، وبلغت غرامات التأخير عليها إلى اليوم 6,509,000 دولار أمريكي قابلة للزيادة مع طول فترة الاحتجاز وجميعها مصرحة من الأمم المتحدة ومفتشة.

ودعا البيان أحرار العالم في الداخل والخارج إلى مواصلة الضغط على تحالف الحرب وعلى رأسه أمريكا للتوقف عن استخدام سلاح الحصار والتجويع والكف عن أعمال القرصنة البحرية، مجدّدًا الدعوة إلى الأمم المتحدة للقيام بواجباتها الإنسانية تجاه الشعب اليمني.

 

You might also like