كل ما يجري من حولك

الحوثي يخيّر التجار في مناطق سيطرته بعد قرار جمارك عدن رفع 100% خيارَين لا ثالث لهما

2٬565

متابعات| صنعاء:

علّق محمد علي الحوثي، عضو المجلس السياسي الأعلى –أعلى سلطة في صنعاء-، على قرار التحالف برفع جمارك عدن بنسبة 100%، الذي أثار غضب وسخط اليمنيين عامة وعلى وجه الخصوص أبناء المحافظات الجنوبية.

واعتبر الحوثي في تغريدة له على “تويتر” هذا القرار جريمةً جديدةً ترتكبها قوى التحالف وحلفاؤها لتجويع الشعب اليمني ورفع الأسعار والغلاء.

وتابع قائلاً: “إنهم يقتلون الشعب اليمني؛ بسَببِ استيلائهم على المنافذ”.

ووجه عضو السياسي الأعلى دعوة لجميع التجار إلى أحد أمرين:

– إما رفض التوريد للمنافذ التي يسيطر عليها العدوان

– أَو عدم تحميل المواطن الزيادة.

بدورهما استنكر كُـلّ من الاتّحاد العام للغرف التجارية والصناعية اليمنية والغرفة التجارية بأمانة العاصمة قرار جمارك عدن رفع سعر الدولار الجمركي إلى (500) ريال للدولار بعد أن كان (250) ريالاً طوال السبع السنوات الماضية.

وعبّر الاتّحاد والغرفة في بيان مشترك اليوم الأربعاء، عن رفضهما لهذا القرار الذي سيضر بالاقتصاد الوطني وحياة الناس المعيشية.

وأكّـدا أنهما ومن منطلق المسؤولية الوطنية وتضامناً مع الغرفة التجارية الصناعية في عدن يرفضان هذا القرار الذي سيؤدي بشكل مباشر إلى مجاعة بين المواطنين، وسيضر بشدة بحركة التجارة الداخلية والإمدَاد السلعي لكافة المحافظات.

وقال البيان “إنه وفي ظل الظروف المعيشية الحالية وانهيار العملة الوطنية وضعف مداخيل المواطنين وزيادة نسب الفقر فإن هذا القرار سيؤدي إلى اختلالات في سلاسل توفر المواد الغذائية وسيزعزع استقرار المجتمع أمنيا مع توسع نطاق الجوع بين المواطنين”.

وَأَضَـافَ “أن هذا القرار الأحادي الذي لم تتم استشارة الغرف التجارية الصناعية اليمنية واتّحادها العام فيه سينتج عنه استيراد بضائع أقل جودة لتقليل التكلفة كما سيرفع أسعار المواد المستوردة إلى قرابة الضعف مما سيثقل كاهل المواطن ويدمّـر معيشته”.

وحذر البيان من تبعات هذا القرار، مهيباً “بالسلطات الجمركية في صنعاء عدم الانجرار والتورط في أي قرار مماثل”.. مؤكّـداً أن الأضرار التي ستلحق بالاقتصاد الوطني وحياة الناس المعيشية ستكون وخيمة وسلبية جِـدًّا إذ سينتج عنه حتما توسع عمليات التهريب والغش وسيؤدي لنقص إيرادات الجمارك دون شك.

وناشد البيان الأمم المتحدة والمنظمات الاقتصادية الدولية والجهات المانحة والدول الشقيقة والصديقة لليمن إلى التدخل والضغط لإلغاء هذا القرار بشكل عاجل وبدون تأخير.

You might also like