كل ما يجري من حولك

لأول مرة منذ 2017.. مصر السيسي تفتح أبوابَها لوزير قطري وتستقبلُه باستراحة كبار الزوّار

148

لأول مرة منذ 2017.. مصر السيسي تفتح أبوابها لوزير قطري وتستقبله باستراحة كبار الزوار بالمطار لأول مرة منذ منتصف 2017.. مصر السيسي تفتح أبوابها لوزير قطري وتستقبله باستراحة كبار الزوار بالمطار لأول مرة منذ منتصف 2017.. مصر السيسي تفتح أبوابها لوزير قطري وتستقبله باستراحة كبار الزوار بالمطار  

متابعات| عربي ودولي

أفادت وسائل إعلام مصرية، الثلاثاء، بأن محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية القطري، وصل مطار القاهرة، في أول زيارة له منذ منتصف 2017.

بحسب ما ذكرته وسائل إعلام بمصر، ولم يصدر بيان من الخارجية القطرية بشأن ذلك.

ويعد محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وهو نائب رئيس الوزراء أَيْـضاً أكبر مسؤول قطري يزور مصر منذ منتصف عام 2017، والثاني الذي يصل القاهرة منذ إتمام المصالحة.

أفادت وسائل إعلام مصرية، الثلاثاء، بأن محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية القطري، وصل مطار القاهرة، في أول زيارة له منذ منتصف 2017.

وفي 5 يناير/ كانون ثانٍ الماضي، صدر بيان “العلا” عن القمة الخليجية الـ41 بمدينة العلا شمال غربي السعودية، معلنا مصالحة خليجية عقب أزمة اندلعت منذ 2017 بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر شملت غلق أجواء وقطع علاقات.

ولم يصدر عن الخارجية القطرية تعقيب فوري بشأن ما أورده الإعلام المصري.

ووفق الموقع الإلكتروني لصدى البلد ومصراوي (خاصين)، “وصل وزير الخارجية القطري على متن طائرة خَاصَّة من الدوحة واستقبل باستراحة كبار الزوار بالمطار للمشاركة باجتماع بالجامعة العربية”.

والأربعاء، ينعقد مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية بمقره بالقاهرة، لبحث بنود بينها تطورات القضية الفلسطينية، وتسليم مصر رئاسة الاجتماع لقطر، وفق المصادر ذاتها.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن “وصول محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، جاء بعد ساعات من وصول سلطان المريخي، وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري لمصر”.

ويعد محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أكبر مسئول قطري يزور مصر منذ منتصف عام 2017 وأول زيارة له منذ التاريخ ذاته.

ويعد أَيْـضاً ثاني مسؤول قطري يصل مصر منذ إتمام المصالحة الخليجية.

ويوم توقيع الإعلان، وصل وزير المالية القطري علي العمادي، القاهرة، في أول رحلة جوية من الدوحة عبر الأجواء السعودية، منذ الأزمة الخليجية؛ للمشاركة في افتتاح فندق مملوك لشركة الديار القطرية على ضفاف نهر النيل..

وفي 23 فبراير/ شباط الماضي، أجرى وفدان رسميان من قطر ومصر، مباحثات في الكويت، حول الآليات والإجراءات المشتركة لتنفيذ “بيان المصالحة الخليجية.

You might also like