كل ما يجري من حولك

مليشيا الإصلاح بشبوة تنهب ثروات المحافظة وتعتقل الصيادين

34

متابعات- متابعات

تستمر مليشيا الشرعية وحزب الإصلاح تضييق العيش على ابناء شبوة واستكمالها السيطرة الكاملة على كل ثروات المحافظة ، حيث اعتقلت امس 10 صيادين محليين أثناء نزولهم إلى الساحل لمزاولة مهنة الصيد التقليدي في منطقة بئر علي مديرية رضوم الساحلية.

وقالت مصادر محلية ان ما تسمى بقوات الامن الخاصة الذراع الأمني لحزب الإصلاح في المحافظة طاردة الصيادين والقت القبض عليهم وصادرت قواربهم بما تحمل من اسماك ، وتمنع مليشيات الإصلاح الآلاف من صيادي شبوة من ممارسة أعمالهم .

ويعاني صيادي مديرية رضوم الساحلية بشبوة الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح منذ سقوطها من تحت سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات في أغسطس من العام 2019م ، من انتهاكات وقمع وترهيب من قبل مليشيات الإصلاح التي تستخدم القوة المفرطة ضد أبناء المحافظة منذ عامين ، وأكدت مصادر في جمعية الصيادين في رضون أن مليشيات الإصلاح تمارس الظلم والقمع والاضطهاد ضد الصيادين التقلديين الذين توارثوا مهنه الصيد جيلاً بعد جيل وتعد مصدر الدخل الوحيد لهم ، بمنطقة بئر علي الساحلية بمديرية رضوم جنوب محافظة شبوة ، وقالت المصادر أن مليشيات الإصلاح تمارس الغطرسة والقوة ضد البسطاء من ابناء تلك المناطق الساحلية في مديرية رضوم دون رادع أخلاقي او ديني ،

وسبق لتلك المليشيات ان داهمت مواقع الانزال السمكي في بئر علي عدة مرات واعتقلت العشرات من الصيادين ، ولفتت المصادر إلى أن صيادي شبوة يواجهون انتهاك طال لقمة عيش أطفالهم من قبل مليشيات الإصلاح في المحافظة ورغم رفع عدد من الشكاوي لمحافظ شبوة محمد بن عديو ، إلا انه تجاهل مطالب الصيادين برفع الظلم عنهم وتعويضهم عن اعمال النهب والتخريب التي طالت قوارب الصيد ومستودعات الصيد في مراكز الانزال السمكي كمركز البيضاء الذي تعرض للتخريب والتدمير من قبل تلك المليشيات اكثر من مرة .

وشكى صيادوا بئر علي بمديرية رضوم سماح مليشيات الإصلاح لسفن جرف آلية اجنبية بالصيد الجائر من شواطئ المحافظة وتجاهل بلاغات الصيادين .

You might also like