كل ما يجري من حولك

تفاصيل هامة لمعارك عنيفة بمأرب وانتشار الدبابات في المجمع الحكومي وأمريكا تعترف بالهزيمة

319

 

تتجدد الاشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة على بعد بضعة كيلومترات من مركز مدينة مأرب بين قوات صنعاء وقوات تحالف الحرب على اليمن وجماعة الإخوان التابعة لها.

وقالت مصادر عسكرية أن قوات صنعاء تشهد تقدما كبيرا من ثلاثة اتجاهات باتجاه مركز المدينة رغم تكثيف طيران التحالف لغاراته الجوية المتواصلة.

وأفادت مصادر قبلية ‏عن اغتنام قوات ‎صنعاء عددا من المدرعات والأطقم العسكرية بالإضافة إلى عدد من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة الإثنين في معارك لازالت متواصلة وتنبئ بتقدم واسع.

على ذات السياق انتشرت قوات التحالف بشكل غير مسبوق في محيط المجمع الحكومي بمدينة مأرب.

وأفادت مصادر محلية في محافظة مأرب أن قوات تحالف الحرب على اليمن قامت بنشر العديد من المدرعات والدبابات في محيط المجمع الحكومي.

وأوضحت المصادر بأن قوات عسكرية وأمنية تابعة لقوى التحالف قامت بإغلاق كافة المنافذ والطرقات المؤدية إلى مبنى المجمع الحكومي، ما آثار الهلع وسط سكان المدينة.

يأتي ذلك وسط أنباء عن عودة أعداد كبيرة من المقاتلين بصف التحالف من أبناء محافظة عمران بوساطات قبلية من مشائخ عمران لاستقطابهم واعادتهم خاصة بعد الاجتماع الأخير الذي ضم مشائخ المحافظة مع قيادات عسكرية من قوات صنعاء وإعلان صنعاء لما أسمته بالعفو العام .

الى ذلك ارتفعت حصيلة قتلى وجرحى جنود ما تسمى بـالشرعية إلى أعداد كبيرة في الآونة الأخيرة وصلت إلى الحد الذي عجزت فيه مستشفيات مأرب عن استقبال المرضى في مرافقها نتيجة المعارك العنيفة التي تدور بالقرب من مشارف المدينة.

وأوضحت مصادر طبية في محافظة مأرب عن وصول تعميمات من الشرعية بعدم الإفصاح عن الحصيلة الحقيقية للقتلى والجرحى.

وقالت مصادر طبية خاصة في هيئة مستشفى مأرب إن المستشفى استقبل منذ بداية الأسبوع الماضي قرابة 211 قتيلًا و389 جريحًا موضحة أن هذا العدد الكبير تجاوز القدرة الاستيعابية للمستشفى عشرة أضعاف.

وأشارت المصادر إلى أن المستشفى لجأ إلى استخدام ما تبقى من مرافق فيه لعلاج ما يمكن علاجه من الجرحى القادمين من الجبهات المشتعلة حول المدينة.

وفي السياق، أصدرت الجهات المعنية في الشرعية، توجيهات قضت بنقل الجرحى المتوزعين في مستشفيات مأرب إلى مستشفيات شبوة وسيئون، لإيجاد أماكن جديدة في لاستقبال الجرحى الجدد.

وبحسب مصادر طبية، فإنه قد تم تخصيص مستشفى كراء في مأرب لاستقبال كبار القيادات العسكرية من القتلى والجرحى واستيعابهم فيه.

حيث وبلغ عدد قتلى وجرحى الشرعية قد بلغ، خلال يوم واحد، في جبهة المشجح فقط 78 قتيلًا وجريحًا، وهي حصيلة كبيرة تفوق بكثير قدرة المستشفيات في مأرب على استيعاب هذه الأعداد الكبيرة المتزايدة بشكل يومي.

وعلى صعيد متصل من الحرب اعلن الجيش الأمريكي، الاثنين، فشل حرب التحالف على اليمن منذ اكثر من 6 سنوات وتشارك فيها الولايات المتحدة ضمن تحالف من 17 دولة  رسميا، بعرض الاستسلام.

ونقلت قناة العربية السعودية عن قائد القيادة المركزية الأمريكية، كينث ماكينزي، قوله إن السعودية لديها رغبة ونية صادقة للوصول إلى حل سلمي في اليمن، داعيا من وصفتهم القناة بـ”الحوثيين” إلى اختيار التفاوض لإنهاء الحرب.

تفاصيل معارك عنيفة بمأرب وانتشار الدبابات في المجمع الحكومي وأمريكا تعترف بالهزيمة

You might also like