كل ما يجري من حولك

هذا ماحصل أمس الأحد بعدن وغضب واسع…جراء الحادثة

69

متابعات- متابعات
أقدم أشخاص مجهولون، في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، بتمزيق صور قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيًا، المنصبة في شوارع عدن، في تطور جديد ينبئ باختراق كبير في المدينة، التي يسيطر عليها المجلس وتعد أهم معاقله.

وجاءت هذه الحادثة، بعد يومين من تلويح الانتقالي بنقض اتفاق الرياض الذي ترعاه السعودية.

وتداول العديد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا عملاقة عرض عليها صور عيدروس الزبيدي ونائبه هاني بن بريك، بعد تمزيقها، دون معرفة الجهة التي قامت بذلك.

وبحسب مراقبين، فإن هذه العملية تأتي في إطار عملية ممنهجة تحمل في طياتها رسائل واضحة للانتقالي، خاصة أنها تزامنت مع تلويح نائب رئيس الدائرة الإعلامي للمجلس، منصور صالح، بتراجعهم عن تنفيذ بعض بنود اتفاق الرياض المتعلقة بالشق العسكري، منها رفض تسليم أسلحته أو ضم عناصره إلى وزارتي الدفاع والداخلية في حكومة المحاصصة، حسب ما ينص عليه اتفاق الرياض.

You might also like