كل ما يجري من حولك

لعب أمريكي بريطاني على المكشوف شرقي اليمن!

205

متابعات//

بوادر التدخل الأمريكي البريطاني المباشر في محافظة المهرة شرقي اليمن ، بدأت تظهر بشكل جلي على السطح من خلال التناغم في التحركات الدبلوماسية والتكتيكات الاستخباراتية التي تبرر لهذا التدخل .

وحمل الإعلان البريطاني عن تعرض سفينة تجارية لهجوم قبالة ميناء نشطون  في المهرة  , والذي جاء بعد اربعة ايام من زيارة السفير الأمريكي كريستوفر هنزل إلى المحافظة بذريعة مكافحة الإرهاب ,  الكثير من المؤشرات على مخطط دولي جديد يستهدف هذه المحافظة الاستراتيجية .

يذكر ان ميناء نشطون يقع تحت سيطرة القوات السعودية التي حولته الى ثكنة عسكرية بذريعة مكافحة التهريب .

وكانت مصادر سياسية يمنية قد شككت في نوايا زيارة السفير الامريكي الى المهرة التي تعد الأولى من نوعها , وقالت ان المحافظة لم تعرف الإرهاب الإ بعد وصول القوات السعودية اليها اواخر 2017 م .

وتتواجد قوات عسكرية امريكية وبريطانية في مطار الغيضة الذي اصبح قاعدة عسكرية مغلقة للقوات السعودية والامريكية والبريطانية , وسط معلومات عن توجهات دولية لتحويل المطار الى مركز للقوات الدولية تحت مبرر مكافحة الإرهاب .

وقالت مصادر مطلعة ان السفير الامريكي هنزل زار القوات الامريكية والبريطانية في مطار الغيضة , واعدت الزيارة الغامضة مقدمة لتحرك جديد يزاوج بين الحلم السعودية بالوصول الى مياه البحر العربي والحلم الاماراتي بالسيطرو على جزيرة سقطرى  , ويضع الاقدام الامريكية والبريطانية في هذه المنطقة  الإستراتيجية .

ظهور الاهتمام الأمريكي المفاجئ بمحافظة المهرة , وتولي بريطانيا خلق الذرائع والتي سبقها ذرائع سعودية مماثلة بتعرض سفينة نفطية لهجوم دون اضرار , يشير الى ان السعودية والامارات مجرد قفازات للمشروع الأمريكي البريطاني .

وكان رئيس لجنة الاعتصام السلمي في المهرة  عامر كلشات السعودية، قد هاجم  الزيارة المفاجئة التي قام بها السفير الأمريكي  للمحافظة  .

ووصف كلشات  الظهور المفاجئ للسفير الأمريكي في مطار الغيضة دون إعلان مسبق  بانه نوع من أنواع الاحتلال الذي يمارسه السفير السعودي في المحافظة.

وقال كلشات أن جرائم السعودية في اليمن لن تسقط بالتقادم، ورغم اعتقادها أن الشرعية توفر لها الحماية من الملاحقات القانونية القادمة، إلا أن الشعب اليمني يعرف من يقصفه ويحاصره.

وأشار رئيس اعتصام المهرة أن هناك مؤامرات جديدة تحاك ضد المحافظة، بالتزامن مع قرب انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

واضاف بالقول ” السعودية أرسلت السفير الأمريكي لمطار الغيضة ليتحدث عن الإرهاب في المهرة، والحقيقة أن  تواجد القوات السعودية نعتبره نحن أكبر إرهاب ” .

وجاءت هذه التحركات لتعيد الى الاذهان مشروع بريطاني قديم بفصل المهرة وسقطرى عن ما كان يسمى الجنوب العربي ابان الاحتلال البريطاني لجنوب اليمن .

وجاءت هذه التراتبية السريعة الامريكية البريطانية في المهرة لتؤكد ان البلدين بدا يلعبان على المكشوف في هذه البقعة ذات الاهمية الجيوستراتيجة .

You might also like