كل ما يجري من حولك

قيادي في الحوثيين يكشف تفاصيل جديدة حول  قرار “حسم معركة صنعاء”

662

متابعات| الخبر اليمني:

قيادي في الحوثيين يكشف تفاصيل جديدة حول  قرار “حسم معركة صنعاء”

قيادي في الحوثيين يكشف تفاصيل جديدة حول  قرار “حسم معركة صنعاء”

كشفت قيادات في صنعاء، الخميس، تفاصيل جديدة حول  قرار “حسم معركة صنعاء” في الثاني من ديسمبر من العام 2017  ومحاولات اقناع صالح بدرء الفتنة والتقارير المتعلقة باتصالاته مع دول خليجية والعفو عن اتباعه.

وقال نائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء حسين العزي في تغريدة بمناسبة مرور 3 سنوات على واد ما باتت تعرف بـ”فتنة ديسمبر” إن قوات صنعاء لم تطلق رصاص واحدة إلا بعد غلو اتباع صالح باستهداف المارة ورجال الأمن مما أدى إلى سقوط نحو 40 قتيل وجريح  بالتزامن مع اعتداءات على معسكرات ومؤسسات الدولة  وقطع خطوط الإمداد  عن جبهات الدفاع عن الوطن  ناهيك عن خطابين لقائد “انصار الله” في يوم واحد  في محاولة لدرء الفتنة.

وأضاف “في مثل هذا اليوم بدأوا يتساقطون، حيث وصل عدد الأسرى إلى اكثر من 3 الف، مشيرا إلى أن جماعته بدأت من اليوم التالي دراسة قرار العفو عنهم في خطوه اعتبرها تعكس اخلاق  وفروسية ثورة “21 سبتمبر”.

في السياق، كشفت  تقارير جديدة معلومات خاصة باتصالات علي عبدالله صالح والرئيس حينها صالح الصماد، مشيرة إلى حصول الصماد على تقارير تتعلق باتصالات اجرها صالح مع الامارات قبل تفجير الوضع بأيام وأن الصماد حرص على ابلاغ صالح بمعرفة ما يخطط له بحكم علاقتهما “الجيدة” وفي محاولة لإثنائه عن مغامرته “الغير محسوبة العواقب” لكن صالح رفض جميع الوساطات والاتصالات وحتى زيارة الصماد لمنزله، وشرع بتهديد الصماد نفسه بطلبه من الصماد ”تسليم نفسه أو مغادرة صنعاء”.

You might also like