كل ما يجري من حولك

خفايا لا تعرفونها على هامش فعالية السبعين المذهلة

477

بقلم الشيخ عبد المنان السنبلي.

نزل الجميعُ إلى ميدان السبعين ي صنعاء بالأمس ليس مِن أجلِ أنصار الله أَو الموتمر أَو الإصلاح أَو أي مكونٍ سياسيٍ أَو مذهبيٍ آخر، ولكنهم نزلوا؛ مِن أجلِ الاحتفاء بذكرى مولد رسول الله  -صَلَّى اللهُ عَـلَيْـهِ وَعَـلَى آلِـــهِ وَسَلَّـمَ- ومن أجل اليمن كتأكيد من جانبهم على أزلية وحميمية العلاقة بين سيد الأولين والآخرين وبين هذا الشعب اليمني العظيم.

هنالك بصراحة وجدت كُـلّ ألوان الطيف والعمل السياسي حاضرين بفاعلية وإن كان الأنصار والمؤتمريون هم الأكثر تواجداً وحضوراً على ما أعتقد.

الحضور الجماهيري الكبير المتنوع واللافت يؤكّـد بلا شك ما يتمتع به أنصار الله من قدرة عجيبة على التحشيد والاستنفار. رأيت ذلك جليًّا من خلال مشاهدتي للأُسلُـوب والديناميكية المرنة والنشطة التي حرص على اتباعها القاضي عبدالوهَّـاب شرف الدين وكيل الأمانة للشئون الاجتماعية على سبيل المثال طيلة الفترة الماضية في حشد الناس وكذلك حرصه الشديد على ضرورة فتح قنوات اتصال مع قواعد جميع الأطياف والمكونات الحزبية والسياسية وخُصُوصاً أُولئك الاخوة الذين يُعتَقَد أنهم يقفون سياسيًّا مع حركة أنصار الله على طرفي نقيض.

عُمُـومًا أعتقد أن الفعالية نجحت بامتياز في إيصال رسالتها رغم ما واكب مرحلة الإعداد لها من معوقات ومحاولات تشويش وتشويه طال حتى التشكيك في مشروعية إقامة مثل هكذا فعاليات واحتفاليات وبغض النظر طبعاً عن محاولات البعض التقليل من شأن تأثيرها على المستوى الاجتماعي والجيوسياسي مستقبلاً.

You might also like