كل ما يجري من حولك

ماذا عن أكل (الكرش والأمعاء): نصائحُ طبية مهمةٌ حول تناول أحشاء أضاحي العيد (تفاصيل مهمة)

946

نصحت أخصائيةُ التغذية العلاجية الدكتورة آثار القبلي الأهالي بعدمِ الإفراط في تناول لحوم ومحتوى الذبائح “الأحشاء” في عيد الأضحى لما قد تسبّبه من متاعبَ صحية.ونقلت المجلةُ الطبية عن القبلي قولها: إن “نسبة الكولسترول و الدهون المشبعة في لحوم الذبائح عالية لذلك يجب استهلاكها بإعتدال تام”، مشيرة إلى أن دراسات حديثة تنصح بأن الدهون المشبعة يجب أن تقتصر على ١٠ بالمئة من السعرات الحرارية للفرد.

وأضافت بأن الحيوانات التي تعرضت للسموم والمبيدات الحشرية والأمراض سيكون لها سميةٌ مخزنة في أعضائها.

وفي سياق متصل، أفادت الأخصائية بأن كلى الذبائح تحتوي على نسبة عالية من البروتينات والأحماض الدهنية الصحية المضادة للإلتهابات، بينما يحتوي الدماغ على أحماض دهنية صحية وعناصر غذائية أخرى تفيد الجهاز العصبي.

وبحسب الدكتورة آثار، يحتوي القلب على العديد من العناصر والمعادن الغذائية والفيتامينات المركبة التي تحافظ على ضغط الدم، وهو أيضاً مصدر رائع للأنزيم المساعد Q10 (CoQ10) ، و يعتبر هذا الأنزيم مضاد للأكسدة ويمكن أن يساعد في علاج بعض الأمراض و الوقاية منها، و خاصة أمراض القلب ويبطئ عمليات الشيخوخة ويحسن مستويات الطاقة، حد قولها.

ونصحت الأهالي بعدم ترك أحشاء الذبائح على النار لأكثر من خمس دقائق للحفاظ على العناصر الغذائية والمعادن الموجودة في الأحشاء وذلك لسرعة إستوائها عند تعرضها للحرارة، مع مراعاة إختلاف طريقة طبخها من شخص لآخر، وتنصح بعدم تناول الأحشاء أكثر من مرة في الأسبوع و”مرتين كحد أقصى”.

You might also like