كل ما يجري من حولك

72 ساعة حاسمة في مأرب.. قيادي حوثي يقدم هذا الحل الوسط والوحيد لحزب الإصلاح لكي ينجو بنفسه من غضب القبائل

602

72 ساعة حاسمة بمأرب.. قيادي حوثي يقدم هذا الحل الوسط والوحيد لحزب الإصلاح لكي ينجو بنفسه من غضب القبائل

72 ساعة حاسمة بمأرب.. قيادي حوثي يقدم هذا الحل الوسط والوحيد لحزب الإصلاح لكي ينجو بنفسه من غضب القبائل

72 ساعة حاسمة بمأرب.. قيادي حوثي يقدم هذا الحل الوسط والوحيد لحزب الإصلاح لكي ينجو بنفسه من غضب القبائل

 

قال مسؤول العلاقات الخارجية في أنصار الله (الحوثيين)، حسين العزي، إن الجريمة النكراء التي ارتكبتها مليشيا حزب الإصلاح بحق المظلومين من آل سبيعيان في وادي عبيدة بمأرب خدشت الضمير اليمني واستفزت قبائل اليمن.

وأضاف حسين العزي في تغريدة له على تويتر، “أعتقد من الأهمية بمكان ان تبادر مليشيا الإخوان إلى تسليم القتلة للدولة كحل وسط ودرءا للفتنة بينهم وبين القبائل”.

وكان وجهاء قبائل اليمن من مذحج وحِمير وبكيل وحاشد، عقدوا يوم الأحد، لقاء قبليا موسعا بمحافظة الجوف، استنكارا لجريمة دواعش حزب الإصلاح بحق أسرة آل سبيعيان في محافظة مأرب.

ودعا وجهاء القبائل للنكف القبلي والنفير العام ردا على الجريمة باعتبارها عيبا أسود في حق قبائل مأرب عامة وقبيلة عبيدة خاصة.

ووجهوا رسالة لقبائل عبيدة طالبوهم بالقيام بما يحتم عليهم العرف الشرعي والقبلي في تتبع الجناة وضبطهم وتقديمهم للعدالة.

وطالبوا قبائل عبيدة بفتح الحد والبلد لقبائل اليمن لتقوم بدورها، وأعطتها مهلة 3 أيام للجواب على الرسالة في حال عدم قدرتها أو تعثرها عن القيام بواجبها.

وارتكبت مليشيات تكفيرية من حزب الإصلاح تتبع العدوان السعودي الأمريكي، الأسبوع الفائت، جريمة قتل عنصرية في منطقة آل حتيك في وادي عبيدة بمحافظة مأرب، حيث اقتحم عشرات المسلحين الذين تم استقدامهم من خارج المحافظة على متن أطقم مسلحة ودبابات المنطق، وقتلوا 7 من الأهالي من بينهم الشيخ محسن سبيعيان و3 من إخوته وأطفال”.

ولم تكتف العناصر التكفيرية باقتحام المنطقة وقتل المواطنين، بل قامت بنهب المنازل في المنطقة وإحراقها وترويع النساء والأطفال، في اعتداء سافر على المواطنين والأسر الآمنة في منازلها.

You might also like