كل ما يجري من حولك

بعد محاضرات قائد الثورة من المسؤول عن عزل الفاسدين

319

منصور البكالي

يحيط جهاز الأمن والمخابرات بكل المعلومات والوثائق عن كُـلّ فاسد، ويحصل عليها بعدة طرق، ويحظى بتعاون مختلف أجهزة الدولة، ولكنه لا يستطيع عزل فاسد واحد، هل؛ لأَنَّه غير مختص بذلك! أم أن صلاحياته ومهامه في الجانب الأمني فقط؟

الى ذلك جهاز الرقابة والمحاسبة يأمل بتعاون جهاز الأمن والمخابرات، ولكن مع الأسف كلا الجهازين لن يعزلوا فاسد واحد، فهل هناك حلقة مفرغة أم أن استمرار العدوان والحصار بات ذريعة لاستمرار الفاسدين، وتأجيل محاسبتهم؟

وفي هذا السياق نتساءل: إلى أين وصل تنفيذ الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة في محاربة الفساد، وماذا قدمت اللجنة الخَاصَّة بمتابعتها منذ عام ونصف عام؟!

أيها الإخوة من يستشعر توجيهات قائد الثورة لن يتهاون مطلقاً مع أي فاسد ولن يتأخر لحظة واحدة في محاسبة الفاسدين.

ولكن يبدوا أن المسبحة قد انفرطت من يد المجلس السياسي الأعلى وبات الفاسدون مقربين من شخصيات بارزة ومؤثرة على القانون والدستور، ومحتمل تمكّنها من رفع تقارير إلى مكتب القائد تنافي الواقع وتحظى بقدر من ثقة علم الأُمَّــة.

رزقنا الله وأياكم في هذا الشهر الفضيل نعمة العافية للاستماع لمحاضرات قائد الثورة وتطبيقها، في واقع حياتنا العملية.

 

You might also like