كل ما يجري من حولك

الحوثيون يوجّهون تهديد ناري للتحالف ويتوعدون “بأشد الضربات والأقسى من أي وقت مضى”

189

موقع متابعات|

توعد المتحدث العسكري للحوثيين، لقادة دول التحالف بأن العام السادس سيكون “أشد إيلاما وأقسى من السنوات الماضية وأن عليهم أن يأخذوا هذا التحذير على محمل الجد.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقده اليوم الإثنين، بشأن آخر الإحصائيات لخمس سنوات من الحرب، مخاطبا دول التحالف “اليمن الذي توقعتم هزيمته وخضوعه خلال أسابيع لم يخضع ولن يخضع لم يُهزم ولن يُهزم فلا أسابيع ولا أشهر ولا سنوات نالت من عزائم اليمانيين شعب الإيمان وشعب الجهاد والصبر والنص”.

وتابع: “كنتم بداية العدوان تقصفون مناطقنا ومنشآتنا بكل تحدي وهمجية وصلف وكبرياء وغطرسة واليوم نحن من نقصف مناطقكم ومنشآتكم رداً على عدوانكم .. بلا صلف ولا غطرسة ولا كبرياء .. فقط لنقول لكم توقفوا عن عدوانكم وارفعوا ايديكم عن بلادنا”.

وتوعد قادة التحالف بأن عليهم انتظار المزيد من الضربات النوعية التي لن تتوقف “إلا بتوقف العدوان ورفع الحصار”.

واكد “امتلاك القوات المسلحة اليمنية مخزون إستراتيجي من أسلحة الردع وعلى رأسها الصواريخ الباليستية والمجنحة ولن تتردد في تسديد ضربات استباقية لأي عملية هجومية قادمة للعدوان أو رداً على أي جريمة قد يرتكبها العدوان بحق أبناء شعبنا وبلدنا”.

وأشار الى ان “منظوماتنا الصاروخية الجديدة أكثر تطوراً في السرعة وأكثر قوة من ناحية القدرة التدميرية وأكثر دقة من حيث إصابة الأهداف وأكثر كفاءة من الجانب التقني”.

كما خاطب قادة دول التحالف قائلا “على قادة العدوان أن يدركوا أن اليمن الذي تعرض للقصف والتدمير خلال الأشهر الأولى والسنوات الأولى لهذا العدوان الإجرامي دون رد.. لم يعد كما كان على صعيد القدرات العسكرية”، مؤكدا أن “العام السادس من الصمود اليمني سيكون أقسى وأشد إيلاماً من السنوات السابقة وعليهم أخذ هذا التحذير على محمل الجد”.

واختتم بالتأكيد على “جاهزية القوات المسلحة المطلقة لتنفيذ أية خيارات قد تقدم عليها القيادة خلال العام السادس من الصمود وقدرتها الكاملة على تنفيذ عمليات نوعية تلحق أضراراً بالغة في اقتصاد دول العدوان بعد ان استكملت بعون الله الترتيبات لذلك من تحديد الأهداف الى الجاهزية للتنفيذ”.

You might also like