كل ما يجري من حولك

سبوتنيك روسية تكشف عن اقتراب قوات “أنصار الله” من مقر قيادة قوات هادي في مدينة مأرب واشتباكات عنيفة جوار حديقة مأرب وسط المدينة (تفاصيل)

1٬029

 

 

متابعات..|

قالت وكالة سبوتنيك الروسية عن تحقيق الجيش واللجان الشعبية تقدم ميداني في معارك ضد القوات التابعة للتحالف السعودي في محافظة مأرب.

ونقلاً عن الوكالة الروسية قالت: إن مصدراً عسكرياً يمنياً أبلغها بأن “أنصار الله تمكّنت خلال معارك عنيفة متواصلة في مديرية صرواح غرب مأرب منذ 20 ساعة، من السيطرة على معسكر كوفل الاستراتيجي جنوب شرقي صرواح التابع للواء 312 مدرع، والذي يفصله عن مدينة مأرب مقر قيادة قوات هادي مسافة 30 كم”.

وأضاف أن الجيش واللجان “سيطروا كذلك خلال توغلهم في ميسرة جبهة صرواح على موقع الدمنة وحمة عامر، في حين شن طيران تحالف العدوان سلسلة غارات على المواقع التي سقطت بما فيها معسكر كوفل”.

ووفقا للمصدر، فإن المعارك وصلت، عقب تقدم “أنصار الله”، إلى قرب الطلعة الحمراء والزور، في حين يعيد مرتزقة السعودية ترتيب صفوفهم لشن هجوم معاكس لاستعادة ما خسروه من مواقع هامة تمثل نسقاً دفاعياً لمدينة مأرب.

وكان قد أعلن متحدث القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع عن تحرير كافة مديريات محافظة الجوف عدا بعض المناطق في مديرية خب والشعف وصحراء الحزم، مؤكداً أن العملية أدت لدحر ما يسمى بالمنطقة العسكرية السادسة التابعة للمرتزقة بجميع ألويتها العسكرية ووقوع المئات من قوات العدو بين قتيل وأسير ومصاب.

وأوضح سريع أن القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير شاركا بعملية “فأمكن منهم” بأكثر من 50 عملية استهدف بعضها عمق العدو السعودي ردا على تصعيده الجوي، لافتاً إلى إنه سيتم الكشف في مؤتمر صحفي عند الثالثة من عصر اليوم الأربعاء عن تفاصيل عملية “فأمكن منهم” مع مشاهد مهمة توثق العملية.

كما أفادت مصادر محلية في مدينة مأرب، أمس الثلاثاء عن وقوع اشتباكات عنيفة بين فصائل التحالف، وسط مدينة مأرب.

وقالت المصادر أن عناصر عسكرية تابعة لـ”رئيس اركان قوات هادي” صغير بن عزيز، هاجمت نقاط أمنية تابعة لقوات الإصلاح بجوار حديقة مأرب وسط المدينة، وأن المواجهات اسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى من الطرفين.

وتابعت المصادر بأن الاشتباكات لا تزال متواصلة بين الطرفين حتى اللحظة، مضيفة أن طرفي النزاع قاما بارسال المزيد من الأفراد والآليات إلى منطقة الاشتباك، في مواجهة يبدو أنها ستسجل المزيد من التصعيد خلال الساعات القادمة.

You might also like