كل ما يجري من حولك

من صنعاء إلى المهرة.. دعوات لمواجهة الاحتلال السعودي

330

متابعات:

أدانت اللجنة الأمنية العليا في صنعاء الاعتداءات الإجرامية التي ارتكبتها قوات الاحتلال السعودي في منطقة فوجيت في عزلة حبروت بمديرية شحن محافظة المهرة.

وأكدت اللجنة، في بيان لها الثلاثاء، رفضها وإدانتها لما يتعرض له أبناء محافظة المهرة بصورة مستمرة من “عدوان وحشي” وقصف جوي وبري يومي وأعمال عسكرية مخالفة للقوانين الدولية والإنسانية من قبل الاحتلال السعودي ومليشياته.

وأكد البيان أن هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم، وسيتمكن الشعب اليمني من طرد المستعمرين الجدد وتحرير اليمن من ممارساتهم العدوانية كما هي عادته مع كل مستعمر وغازٍ مهما طال به الزمن.

ودعا كافة أبناء اليمن للوقوف في وجه الاحتلال السعودي وطرده وتحرير البلاد من غطرسته. مهيباً بأبناء المهرة وكافة أبناء المحافظات الواقعة تحت الاحتلال السعودي الإماراتي، رفض الارتهان والوصاية ومقاومة الغزاة المعتدين حتى تتحرر اليمن بكامل حدودها البرية ومياهها الإقليمية وإقليمها الجوي، ويكون لها قرارها السيادي الحر والمستقل على كامل التراب اليمني دون إملاء أو تدخل أو وصاية لأحد.

ودعت اللجنة الأمنية العليا، المجتمع الدولي ومجلس الأمن والمبعوث الأممي إلى اليمن إلى تحمل المسؤولية في إيقاف هذه الاعتداءات السعودية الهمجية وغير المبررة على أبناء محافظة المهرة والمحافظات اليمنية الواقعة تحت الاحتلال.

من جانبه، أدان مجلس النواب في جلسته الثلاثاء برئاسة يحيى علي الراعي رئيس المجلس، الاعتداءات التي يقوم بها الاحتلال السعودي بمحافظة المهرة وإغلاق المنافذ والاعتداء على معالم الحدود وصولاً إلى مداهمات منازل المواطنين والاعتداءات المستمرة عليهم.

وأكد نواب الشعب في سياق نقاشاتهم، أن محافظة المهرة كانت بعيدة عن المواجهات، ومع ذلك تتكشف الأطماع السعودية القديمة الجديدة بأراضي الجمهورية اليمنية.

وشددوا على ضرورة أن يعي اليمنيون بكل أطيافهم ومكوناتهم السياسية الأخطار المحدقة ببلدهم وأطماع قوى العدوان التي تستهدف الجميع دون استثناء، ما يستدعي توحيد الصف لإسقاط كافة الرهانات التي تهدف تجزئة اليمن وإضعافه.

لجنة اعتصام المهرة تدعو القبائل لطرد القوات السعودية

في السياق، أكدت لجنة اعتصام المهرة السلمي وقوفها إلى جانب جميع أبناء القبائل والمشائخ وكافة المواطنين في الدفاع عن أنفسهم ضد الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال السعودي.

وأدانت لجنة الاعتصام، في بيان لها، اعتداءات القوات السعودية على المواطنين وأبناء القبائل في منطقة فوجيت بمديرية شحن، ودعت القبائل لطرد تلك القوات المحتلة.

واعتبرت تواجد قوات الاحتلال السعودي ومليشياتها في المهرة، مخالفاً لكافة الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية وقرارات مجلس الأمن، وميثاق جامعة الدول العربية، وانتهاكاً للسيادة اليمنية.

ودعت جميع قبائل المحافظة ومشائخها وأعيانها ومواطنيها إلى الوحدة والالتفاف إلى جانب كل أحرار المحافظة للحيلولة دون فرض الاحتلال السعودي الهيمنة على الأوضاع في المحافظة.

كلشات: الانتهاكات السعودية وصلت ذروتها

إلى ذلك، قال رئيس لجنة اعتصام المهرة، عامر كلشات، في تصريحات تلفزيونية، إن التواجد الكثيف للقوات السعودية في المحافظة يؤكد أنها قوات احتلال بعد أن سيطرت على المطار والموانئ والمنافذ.

وأضاف كلشات أن القوات السعودية تواصل بناء المعسكرات، وإنشاء المليشيات التابعة لها، وهذا أثّر على حياة المواطنين، حيث أصبحت تلك القوات تتدخل في المنافذ وتمنع دخول المواد، وتمنع دخول وخروج المسافرين.  

وتابع: هذه الانتهاكات قد وصلت إلى ذروتها، وإلى حد التدخل في حياة الناس ومعيشتهم واقتصادهم، وما يتحججون به من مراقبة دخول الأسلحة والمخدرات، فطوال 4 سنوات من تواجدهم لم تكن هناك أي دخول لما يتحدثون عنه، بل إن تواجدهم أضرّ بحياة الناس ومصالحهم.

وأشار إلى أن السعودية تبيت النوايا للسيطرة على محافظة المهرة سيطرة كاملة، وتمرير أنبوبها النفطي إلى البحر العربي، وما تقوم به هو تحضير لتنفيذ هذه الأطماع.

الشيخ عبود يدعو اليمنيين لمساندة قبائل المهرة

بدوره، توعد نائب رئيس لجنة اعتصام المهرة، الشيخ عبود قمصيت، بمواجهة قوات الاحتلال السعودي، بعد اعتداءاتها المتكررة على أبناء المهرة، واستخدامها القوة في محاولة لاقتحام منفذ شحن الحدودي مع سلطنة عمان، الإثنين.

وقال قمصيت، في تصريحات لقناة “الجزيرة”، إن القوات السعودية جاءت لاحتلال المحافظة بالقوة العسكرية والسيطرة على ثرواتها.

ودعا اليمنيين كافة لمساندة القبائل المهرية ومواجهة الاحتلال السعودي، الذي يحاول حصار السكان والسيطرة على ثروات المحافظة الحدودية مع سلطنة عمان.

مبارك: المهريون يدافعون عن أنفسهم 

من جانبه، قال عضو لجنة الاعتصام بالمهرة علي مبارك، إن القوات السعودية تنتهك السيادة اليمنية، وأبناء المهرة يدافعون عن أنفسهم.

فيما اعتبر مسؤول التواصل الخارجي في لجنة اعتصام المهرة أحمد بلحاف، التحركات التي قامت بها القوات السعودية إلى أن وصلت إلى مرحلة الاشتباكات المسلحة، امتداداً لانتهاكات الرياض الممتدة منذُ سنوات في المهرة خصوصا واليمن عموما. وأكد أن السعودية بفرض حصارها على محافظة المهرة تسعى إلى مواصلة حربها ضد اليمنيين وإغلاق ما تبقى من المنافذ داخل البلاد في شحن وصرفيت. 

وقال بلحاف، في تصريحات أدلى بها لقناة “الجزيرة”، أن تلك القوات قامت بإعاقة الحركة التجارية في منفذ شحن ومنع عبور البضائع التجارية، وهو ما خلق حالة من الاستياء والسخط لدى المواطنين، حيث إن هذه الممارسات والتصرفات تمس مصالحهم المعيشية والوضع الاقتصادي بالمحافظة.

وكانت قوات تابعة للاحتلال السعودي قامت، الإثنين، باقتحام مفرق “فوجيت” الفاصل بين مديريتي “شحن وحات”، وإطلاق الرصاص الحي على مواطني وقبائل تلك المناطق، مما خلف عدداً من الإصابات في أوساطهم.

كما قصف طيران الأباتشي السعودي مواقع قريبة من تجمعات القبائل في المنطقة نفسها، في محاولة بائسة لتخويفهم. وعقب تحركاتها توافد العشرات من أبناء القبائل إلى المفرق، وتوعدوا بالرد على أية ممارسات تمس أمن وسلامة أبناء المحافظة.

You might also like