كل ما يجري من حولك

“تليمن” تكشف اللغز المحيّر بانقطاع وعودة الإنترنت إلى 80% وهذا ما تخشاه في الأيام القليلة القادمة (تفاصيل)

376

 

متابعات| صنعاء:

أعلنت المؤسّسةُ العامةُ للاتصالات وشركة الاتصالات الدولية “(تيليمن) “عودةَ خدمة الإنترنت بعد إصلاح القطع الذي تعرّض له الكابل البحري فالكون في خليج السويس والناتج عن حادث إحدى السفن في التاسع من شهر يناير الفائت.

وأكّـدت شركة تيليمن في بيان لها مساءَ أمس الأول  “انتهاءَ الشركة المالكة (جي سي إكس) من إصلاح الكابل البحري فالكون، وعودة خدمة الإنترنت بصورة شبه طبيعية”.

وأوضح البيانُ بأن شركة تيليمن بذلت جهوداً حثيثةً لمتابعة الشركة المالكة للكابل؛ مِن أجلِ الإسراع في عملية الإصلاح، مشيرة إلى أن “إصلاحَ الكابل الدولي في الوقت الزمني المحدّد، يؤكّـد مصداقية ومهنية قطاع الاتصالات والمؤسّسات والشركات العاملة فيه، وبالشكل الذي يدحض الشائعات والأخبار المضللة والمغلوطة التي تم ترويجها بهذا الشأن”.

وقال: “إن الشركة عملت خلال فترة الانقطاع على توفير سعات إسعافية لضمان استمرار خدمات الإنترنت، والتي عملت فيها على مدار الساعة، إلا أن محاولات وسعي بعض الأطراف لإجهاض جهود الشركة، وذلك من خلال قيامها بفصل السعات الاحتياطية المملوكة للشركة في الكابل البحري عدن – جيبوتي، انقطاع الخدمة بصورة شبه كاملة خلال الأيّام الأخيرة، وأدت إلى حرمان المواطنين في مختلف المناطق من أحد حقوقهم الإنسانية”.

ولفتت شركةُ تيليمن إلى “أن استمرارَ تلك الأطراف في منع الشركة من استخدام البدائل المملوكة لها في الكابلات البحرية الأُخرى تمثل إحدى مخاطر الانقطاع القائمة، وحملتها مسؤولية ذلك”، مؤكّـدة حرصها على نهج المصداقية والمهنية محلياً ودولياً.

وأشارت الشركة (تيليمن) إلى “أن محاولات تلك الأطراف وإنكارها وتنصلها عما قامت به من ممارسات غير قانونية سعت من خلالها لتزييف الحقائق وتضليل الرأي العام لا يُعفيها من المسؤولية القانونية والإنسانية”، مؤكّـدة احتفاظَها بحقوقها القانونية في مقاضاة مرتكبي تلك الممارسات محلياً ودولياً”.

وجدّدت تيليمن دعوتَها للمجتمع الدولي بتحييد خدمات الاتصالات وعدم إقحامها في الصراع القائم، مطالبة بتمكين الشركة من استخدام البدائل المملوكة لها في الكابلات البحرية بمدينة عدن.

وبحسب مصدر مسؤول بالمؤسّسة العامة للاتصالات فإن إصلاحَ الكابل فالكون ساهم في عودة 80% من سعة تراسل الإنترنت الدولي إلى الخدمة،

إلى ذلك، أوضح مصدر مسؤول بالمؤسّسة العامة للاتصالات أن إصلاح الكابل، ساهم في عودة ٨٠ بالمِئة من سعة تراسل الإنترنت الدولي إلى الخدمة.

إلى ذلك، أقرت شركة الاتصالات تمديد (10) أيام لجميع مشتركيها؛ نظراً لما تعرضوا له خلال الأيّام الماضية من آثار سلبية جراء انقطاع وتدني الخدمة.

You might also like