كل ما يجري من حولك

شاهد : أخيراً رئيس وزراء الصين الملحد يلجأ إلى الله ويصلّي بمسجد في بكين؛ كي يحميهم من كورونا (فيديو)

853

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر رئيس وزراء الصين وهو يصلّي في أحد المساجد “كي يحميهم الله من هذه الأزمة”، وذلك في ظلّ انتشار فيروس كورونا.

وتبين لاحقاً أن اللقطات غير صحيحة، حيث أكدت وكالة فرانس برس، أن الفيديو يظهر في الحقيقة رئيس الوزراء الماليزي، السابق عبد الله أحمد بدوي، خلال أدائه صلاة الجمعة في أحد مساجد بكين خلال زيارة للصين عام 2004.

ويبدو في الفيديو رجل بلباس رسمي يدخل إلى مسجد مع مجموعة من المرافقين، في ما يوحي بأنه شخصية عامّة، ويؤدي الصلاة. وينتهي الفيديو مع لقطات تظهر مصلين آخرين. ويظهر أعلى الفيديو شعار وكالة “أسوشيتد برس”.

وقالت فرانس برس إن الفيديو حظي بأكثر من ثلاثة آلاف مشاركة عبر إحدى الصفحات على فيسبوك، إضافة إلى مئات المشاركات عبر صفحات أخرى منها باللغة الانكليزية.

وقال المنشور المرفق بالفيديو”أخیراً رئیس وزراء الصين يلجأ إلى الله.. والصلاة في مسجد المسلمين في الصين كي يحميهم من هذه الأزمة..”. وبدأ انتشار الفيديو، بحسب ما وقع عليه فريق تقصي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس، بتاريخ الرابع من فبراير 2020، وقد ربط ناشروه بين الزيارة المفترضة وانتشار فيروس كورونا المستجد في الصين.

واتخذت الصين إجراءات مشددة لمنع انتشار الفيروس، شملت فرض حجر صحي على أكثر من 50 مليون شخص في مقاطعة هوبي الواقعة وسط البلاد وعاصمتها ووهان.

وأعلنت السلطات الصينية عن ارتفاع حصيلة ضحايا فيروس”كورونا” الجديد في جميع أنحاء البلاد إلى 811 حالة وفاة، وعدد المرضى إلى 33738 شخصا. وقالت لجنة الصحة الوطنية بالصين في بيان اليوم الأحد: “حتى منتصف الليل من يوم 8 فبراير الجاري، حصلت لجنة الصحة الوطنية في الصين على بيانات من 31 إقليما تفيد بأن عدد المصابين الإجمالي وصل إلى 37198 شخصا، فارق منهم الحياة 811 شخصا، وتعافي 2649 شخصا، في حين بقي 33738 شخصا مريضا، بينهم 6188 بحالة حرجة”.

وأشار البيان إلى أن هناك اشتباها بـ28.9 ألف حالة، ونحو 188 ألف شخص على احتكاك وشيك مع المرضى، وهم الآن تحت المراقبة الطبية.

You might also like