كل ما يجري من حولك

الكشف عن أخطر تحرك للإصلاح في معقل الموالين للإمارات بتعز

158

متابعات:

بدأت الفصائل التابعة لحزب الإصلاح في تعز، اليوم الثلاثاء، خطوة جرائية للسيطرة على المناطق الخاضعة للموالين للإمارات في الريف الجنوبي الغربي.

وكشفت مصادر محلية لموقع الخبر اليمني أن تجهيز الحزب لـ200 عنصر من مجندي حمود المخلافي في معسكر يفرس بجبل حبشي يأتي تمهيدا لنشرهم في مديرية المعافر تحت مسمى “الشرطة العسكرية” مشيرة إلى أن  الخطوة التالية تتضمن نشر 400 عنصر آخرين في الشمايتين – مركز مدينة التربة- حيث يقيم حاليا المحافظ بعد فراره من المدينة على واقع اقتحام مكتبه من قبل مسلحي الحزب.

وكان المخلافي المقيم في تركيا أعلن نهاية العام الماضي عودة المئات من مقاتليه على الحدود السعودية، وسط أنباء تتحدث عن تلقيه دعم تركي- قطري لإنشاء قاعدة عسكرية في المنطقة الغربية لتعز المطلة على باب المندب. 

ومنذ ذلك الحين يصعد الإصلاح ضد الفصائل الموالية للإمارات في الساحل الغربي للمحافظة، حيث تشير تحركاته إلى مساعيه تفجير معركة جديدة هناك بعد تهديده الصريح  بطرد طارق صالح الذي يسعى لفصل المديريات الساحلية خدمة للأجندة الإماراتية.

You might also like