كل ما يجري من حولك

من الشعب اليمني .. إلى سفراء الاتّحاد الأوروبي

155

منصور البكالي

 

شعبنا اليمني يخوض معركة التحرّر من الهيمنة الأمريكية التي أضرت بجميع الشعوب بما فيها شعوبكم الأوروبية.

فأن كان قدومك إلى صنعاء للتشاور حول أحلال السلام ، فالسلام بيد المعتدي الذي أطلق حربه من واشنطن، وعليكم التخاطب معه لوقف عدوانه الفوري على شعبنا اليمني ، وبهذا يحل السلام.

وإن كان قدومكم في إطار تنفيذ التوجيهات الأمريكية ، والعمل لما يصب في صالحها، وتحقيق أهدافها فعليكم جمع حقائبكم ومغادرة مطار صنعاء دون أسف عليكم، وصدقوني أن لدينا وعيا سياسيا رفيعا ندرك نفسياتكم التي وصفها الله لنا في كتابه السماوي القرآن الكريم.

وقبل هذا نود من قيادتنا السياسية أن تهمس في أذانكم، قبل المغادرة، “بأن شعبنا ماضي لانتزاع حريته واستقلاله دون أي اعتبار لحجم وفداحة التضحيات أَو مقدار المعاناة بحق الملايين من أطفالنا ونسائنا.

فيما مفاد رسالة شعبنا اليمني إلى شعوبكم المحتلة من قبل ما يسمى بـ “حلف الناتو” الذي تهيمن عليه أمريكا ويعمل للضغط على حكوماتكم وتهديد شعوبكم، حان وقت التوحد في مواجهة الهيمنة الأمريكية وطردها من كافة الشعوب العربية والإسلامية والأوروبية ومن كُـلّ شعوب العالم، وحان الوقت كذلك لوضع حد للسياسات العدوانية الأمريكية وتدخلها في شؤون الشعوب دون رجعة.

وأخيرا لن تجدوا منا وهن أَو ضعف مقابل التخلي عن هدفنا الواضح من السياسة الأمريكية ، وسياسات الحكومات المنضوية تحتها، وشعارنا كان ولا يزال

الله أكبر

الموت لأمريكا

الموت لإسرائيل

اللعنة على اليهود

النصر للإسلام.

وبهذا الشعار سنواصل مواجهتنا لكل من يقف في صف الغطرسة الأمريكية ، والصهيونية.

 

You might also like