كل ما يجري من حولك

ناشط يكشف : بسبب نسب أمه يحقد بن زايد على اليمن

1٬349

كشف ناشط عن سبب عقدة النقص و الحقد الذي يحمله ولي عهد أبو ظبي بن زايد لليمن ولإيران التي يخشاها ويتقرب منها بالسر و يدفع بالسعودية إلى محاربتها ليدخلها في مستنقع حرب استنزاف لا تخرج منه السعودية إلا مهزومة و مذلولة كما حصل معها في اليمن.

وقال الناشط الذي رفض نشر اسمه أن السبب يعدو لنسب أم ولي عهد أبو ظبي بن زايد، وهي الزوجة الرابعة للشيخ زايد الشيخة فاطمة بن مبارك.

فاطمة بنت مبارك هي ابنة عامل يمني كان يعمل في الإمارات المتصالحة عندما كانت تحت وصاية سلطنة عمان، واليمني والدها متزوج من إيرانية وله منها بنات و أولاد، وتزوجها الشيخ زايد عندما شاهدا بالصدفة فأمر بإحضارها إلى قصره وتزوجها ودخل بها في نفس الليلة.

وتقول الروايات إنها كانت بنت ١٤ عاماً وقتها، بينما الرواية الرسمية أنها بنت ٢٠ عاماً وكان زايد يكبرها كثيرا وكانت الزوجة الرابعة له، وأنجبت له ما يعرف الآن بشيطان العرب بن زايد.

وذكر أن جميع زوجات الشيخ زايد قبل زوجته اليمنية الإيرانية هن بنات شيوخ كبار من مشيخة أبوظبي، وفاطمة مبارك هي الوحيدة التي بنت عامل من خارج مشيخة أبوظبي، وهذا ما سبب عقدة نقص لبن زايد رافقته طوال حياته.

حيث كان أبناء الشيخ زايد يعايرونه بأنه أمه ليست من العوائل، فحقد بن زايد على أصل أمه بطريقة مغايرة، وحصل عنده عقدة نفسية وهي عقدة النقص والاختلاف.

لذلك سعى من صغره إلى الوصول إلى القوة و الحكم محاولا الانتقام من المجتمع ولحل عقدة النقص التي رافقته طوال حياته، مع أن والده الشيخ زايد اهتم به ولاحظ العقد النفسية التي يعاني منها في صغره، ولاحظ التوحش الذي بداخله اتجاه الكل.

كثيرون لا يعرفون ان الشيخة فاطمة من أصل يمني وان أمها إيرانية وهذا يفسر السبب في ان خالها الذي عاش معها في القصر في فترة الستينات والسبعينات ظل إلى يوم موته يتحدث العربية بصعوبة وبلهجة فارسية حتى ظن كثيرون يومها ان فاطمة نفسها إيرانية.

وهذا ينطبق على أخيها الكبير ” سهيل” الذي دخل في صفقة زواجها من الشيخ زايد وتولى الإشراف على شئونها المالية ايضا وكان سهيل ثقيل اللسان والعجمة في لسانه واضحة وان كانت اقل من عجمة خاله!!

كما ان هذا الشرش الفارسي هو الذي يفسر شقار وبياض (فاطمة) التي ظن – ويظن- كثيرون أنها سمراء؛ لأنها يمنية الأصل مع انها بيضاء البشرة وكثيرون -أيضاً- لا يعلمون من ان فاطمة كانت جميلة جدا في مقاييس ذلك الزمن.

وفي البحث عن أية صورة تجمع بين بن زايد و أمه الشيخة فاطمة لن تجد أي اجتماع جمعهما مع بعض في أية مناسبة ولا حتى زيارة عيد.

ويضيف الناشط ربما هذا ما يسبب أيضا عقدة لشيطان العرب للنشاط المميز التي تقوم به والدة أمير قطر الشيخة موزا وأصلها المعروف، وتقدمها على المستوى الدولي في النشاط التي تبنته ونجحت به وهو التعليم للكل، بينما يسعى بن زايد إلى تدمير الدول وتشويه سمعة الشرفاء.

You might also like