كل ما يجري من حولك

صحيفة بريطانية: ابن سلمان يتصف بالغطرسة والغرور

82

متابعات:

وصفت صحيفة “آي” البريطانية، الاصلاحات المزعومة لولي العهد، محمد بن سلمان، بأنها مجرد عمليات تجميلية، خاطئة وقد انعكست سلباً على “السعودية”.

الصحيفة البريطانية وفي مقال للكاتب المختص بشؤون الشرق الأوسط باتريك كوبيرن، الذي يقارن بين موقف محمد بن سلمان والأمير أندرو، دوق يورك، نجل الملكة إليزابيث الثانية الذي أعلن “إنهاء التزاماته العامة” في ظل تفاعل الجدل بشأن صلته بقضية إبستين وقطع مؤسسات وجامعات عدة تعاونها معه، في إحدى أسوأ الأزمات في العائلة المالكة البريطانية منذ عقود.

وتحت عنوان “ماذا يمكن لولي العهد السعودي أن يتعلمه من الأمير أندرو؟”، أوضح الكاتب أنه “في نفس الوقت الذي كان أندرو يجري مقابلة كارثية مع بي بي سي كان ابن سلمان يستمع إلى ممثلي شركات كبرى وبنوك عالمية يؤكدون له فشل محاولته بيع جزء من شركة أرامكو”.

ويلفت الكاتب إلى أن الرياض حاولت تسويق شركة أرامكو في البورصات العالمية مقابل مبلغ كبير فيما رأى البعض أنه محاولة من الرياض لاستخدام ثروتها النفطية في دفع نفسها كقوة عالمية.

هذا، ويرى الكاتب أن “الأميرين يتمتعان بصفات مشتركة. فكلاهما يتصف بالغرور، والغطرسة، وعدم الإنصات لمستشاريه، واتخاذ قرارات خاطئة انعكست بنتائج سيئة على تاريخ كل منهما”، مشيرا إلى أن “قرارات الأمير أندرو كانت نتائجها محدودة بسبب محدودية سلطته خارج الدائرة المحيطة به، لكن ابن سلمان يتمتع بسلطات واسعة منذ تولى والده الطاعن في السن الحكم بداية عام 2015، وأصبح لاحقا الحاكم الفعلي للبلاد”.

أما عن رؤية 2030، يقول الكاتب، إن ما سماه ابن سلمان تحديثا للبلاد، “كان مجرد عمليات تجميلية فقط مثل السماح للمرأة بقيادة السيارات، وهو ما سوقته السلطة خارجيا لكن على المستوى الداخلي تزايدت مستويات قمع الحريات”.

وينقل المقال ما بينته “هيومن رايتس ووتش”، في تقريرها مؤخرا، عن تعرض الناشطات المعتقلات لأنواع وحشية من التعذيب.

You might also like