كل ما يجري من حولك

ضغوط سعودية إماراتية على هادي للتوقيع على إتفاق جدة

242

متابعات:

قال مصدر دبلوماسي إن هادي رفض مسودة اتفاق جدة، في اللحظات الأخيرة قبل التوقيع، وكان في حالة سخط وحنق شديدة.

خاص-الخبر اليمني:

وكشف القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام المقرب من رئيس سلطة الشرعية ياسر اليماني إن محمد بن سلمان ومحمد بن زايد يستميتان في الضغط على الرئيس عبدربه منصور هادي لتوقيع اتفاق جدة مع المجلس الانتقالي الجنوبي، والذي يمنح الأخير الشرعية في الجنوب.

وأشار اليماني في فيديو مباشر على حسابه في تويتر إن هادي إذا ذهب للتوقيع على اتفاق جدة سيقرأ الفاتحة على سلطته وشرعيته، وسيشرع للانتقالي أن يكون ممثلا للجنوب، كما سيسقط كل الاتهامات التي وجهت للإمارات وبينها قصف قوات الشرعية في نقطة العلم بعدن.

وكان من المتوقع أن يتم توقيع اتفاق جدة بين الشرعية والانتقالي اليوم الخميس بحسب ما ورد في إحاطة المبعوث الأممي مارتن جريفث، غير أن خلافات في صفوف الشرعية حالت دون ذلك.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط السعودية عن مصادر مطلعة  القول أن مسودة اتفاق جدة تشمل تشكيل حكومة جديدة ولجنة خاصة مناصفة بعضوية الانتقالي والتحالف لمراقبة أداء الحكومة والإشراف عليها وإيقاف جميع الملحقين في السفارات، وإعادة هيكلة الوظائف الدبلوماسية والوكلاء في الوزارات الحكومية، وأن تودع إيرادات الدولة في البنك المركزي بعدن.

كما أشارت الصحيفة إلى أن الاتفاقية ناقشت ” إعادة تشكيل الوضع الأمني والعسكري واعتبار المقاومة الجنوبية قوات شرعية جنوبية، وأن تتولى النخب والأحزمة الأمن في الجنوب، فيما تتولى النخبة الأمن في محافظة شبوة، بإشراف وإدارة القوات السعودية، وأن يكون المجلس الانتقالي الجنوبي شريكاً ممثلاً للجنوب في مفاوضات السلام، على أن يتم تأجيل موضوع الأقاليم حتى إنهاء الانقلاب الحوثي.”

وأكد وزير الدولة أمين العاصمة في سلطة الشرعية اللواء/ عبدالغني جميل، أن السعودية مصممة على توقيع مسودة الاتفاق بين الحكومة الشرعية والانتقالي سواء بالرضى أو بالقوة (بهذا الوجه أو الثاني)..

وقال جميل في تغريدة على حسابه في تويتر إن  هذا الاتفاق يمثل مكسباً كبيراً للانتقالي كونه يمثل اعترافاً رسمياً به.

You might also like