كل ما يجري من حولك

“الإنتقالي الجنوبي” يصدر بياناً مقلقاً لـ”الإصلاح” ينذر بمواجهات أشد وأوسع لـ “تحرير” ما تبقى من أراضي الجنوب حتى حدود مأرب

317

متابعات:

أعلن المجلس الإنتقالي الجنوبي، اليوم الخميس، استمرار بسط سيطرته على عدن وعزمه السيطرة على بقية محافظات الجنوب.

وقال المجلس في بيان نشره مساء اليوم الخميس إن الجنوب يعيش أحداثا فارقة آخرها ما شهدته عدن مطلع الشهر الجاري، والتي وفقا للبيان “أفضت إلى تأمين مدينة عدن وحفظ أمن واستقرار الجنوب”.

وشكر البيان “القادة العسكريين الذين أعلنوا انضماهم إلى المجلس ودول التحالف ومساعيها الحثيثة لاحتواء الأزمة، ودعوتها طرفي النزاع الاحتكام للحوار برعايتها، سيُعقد في جده حال استكمال الترتيبات اللازمة”.

ووفقا لبيان المجلس فإن “هدف شعب الجنوب المتمثل باستعادة دولة الجنوب الفيدرالية المستقلة، خياراً محسوماً لا رجعة عنه”، مشيراً إلى “رفضه التام لتواجد أي قوات شمالية في أرض الجنوب”.

وتعهد البيان بالعمل على ما أسماه “تحرير ما تبقى من وادي حضرموت وبيحان ومكيراس، وأي بقعة أخرى من الأراضي الجنوبية”.

وكانت وسائل إعلام سعودية قد تحدثت في وقت سابق من اليوم الخميس عن لجنة عسكرية سعودية وصلت إلى عدن للإشراف على انسحاب قوات الانتقالي من قصر المعاشيق ومعسكرات حكومة “الشرعية” المنفية في الرياض.

You might also like