كل ما يجري من حولك

“وول ستريت جورنال”: السعودية هي سبب تفاقم الأزمة في اليمن

106

متابعات:

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إن المسؤولين السعوديين هم سبب الأزمة التي يمر فيها اليمن حالياً، بما في ذلك من ارتكاب للجرائم وتدمير للبلاد.

تقرير الصحيفة الأمريكية، حمل رسالة لقارئة من بلدة “بيل إير” في ولاية “ميرلاند”، تقول فيها إن “السعوديين” هم سبب المشكلات في اليمن، وأوضحت أن كلامها جاء رداً على مقال رأي نشرته الصحيفة في 26 حزيران/ يونيو، تحت عنوان ” الكونغرس يشجع إيران باسم السلام في اليمن”.

الكاتبة “باربرا ديلر”، نفت في رسالتها للصحيفة أن تكون إيران هي من أوجدت أنصار الله في اليمن كما يتم التسويق له من قبل السعوديين، لكنها أشارت إلى أن إيران وجدت فرصة للتدخل في الحرب لصالح أنصار الله ضد الدعم الأمريكي للغزو السعودي في اليمن.

وأكدت الكاتبة أن التحالف السعودي الأمريكي هو الذي كان سبباً في معظم الوفيات، التي بلغت 90 ألف شخص، وأيضاً سبباً رئيسياً في ما خلفته الحرب والحصار من أمراض معدية، ودمار لا حد له.

“ديلر” انتقدت دعم الإدارة الأمريكية للسعوديين في الحرب قائلةً إن “فكرة أن استمرار الدعم الأمريكي للجرائم السعودية وحملة القصف ساعد في منع معاناة اليمنيين مثيرة للضحك”.

وتابعت بالقول أن “الهدف المعلن للغزو السعودي لليمن في عام 2015 هو إعادة الحكومة الشرعية لعبد ربه منصور هادي، ولم يتم ذكر إيران في أهداف الغزو، وخلال أشهر حاول السعوديون والولايات المتحدة تبرير الحرب من خلال الزعم بأن إيران تحاول السيطرة على شبه الجزيرة العربية”.

يشار إلى أن التحالف السعودي، يرتكب في اليمن انتهاكات جسيمة للقانون الإنساني الدّولي بحسب إحصائيّات هيئات ومنظمات أممية، والتي بدورها أكّدت استشهاد وإصابة عشرات الآلاف من المدنيين في اليمن، فضلاً عن تردّي الأوضاع الإنسانية وتفشّي الأمراض والأوبئة وتراجع حجم الإحتياطيات النقدية.

وتعرضت جميع القطاعات العامة في البلاد للضرر البالغ أو للدمار التام، نتيجةً للحرب المفروضة، لا سيما القطاع الصحي الذي يشهد تدهوراً حاداً أدّى إلى تفشّي الأوبئة والأمراض، وإغلاق عدد كبير من المرافق الصحية.

You might also like