كل ما يجري من حولك

هذا آخر ما قاله الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي قبل وفاته بدقائق خلال محاكمته

433

نقلت قناة “روسيا اليوم” عن مصادر آخر ما تحدّث به الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، قبل وفاته بدقائق.

وذكرت المصادر أن “مرسي” طلب الإذن بالكلام وبالفعل تحدث، وبدا منفعلا للغاية وظهر بشكل مجهد بعد حديث مطول نفى فيه تهمة التخابر واشتكى من بعض الممارسات داخل محبسه.

وقالت المصادر أن الرئيس المصري الأسبق سقط مغشيا عليه وفشلت محاولات إنقاذه رغم نقله لمستشفى قريب من مقر المحاكمة بمعهد أمناء الشرطة.

وأضافت المصادر أن عدد من قيادات الإخوان انهاروا في القفص عقب تأكدهم من وفاة الرئيس محمد مرسي.

وهرعت سيارات الإسعاف والطواقم الطبية لقاعة المحكمة للكشف الطبي عليهم فيما غادر رئيس المحكمة الجلسة بعد أن أعلن تأجيلها، واستدعيت قيادات أمنية، وطلب دعم إضافي من فرق العمليات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية.

وكان التلفزيون المصري قد أعلن، اليوم، وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي العياط، أثناء حضوره جلسة محاكمة في “قضية التخابر مع قطر”.

و أعلنت القوات المسلحة ووزارة الداخلية المصريتان، حالة الاستنفار القصوى في البلاد بعد وفاة محمد مرسي.

وكانت محكمة جنايات القاهرة أجلت جلسة محاكمته في قضية التخابر مع قطر والمقررة أمس الأحد إلى اليوم، وتنظر المحكمة في إعادة محاكمة 22 من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، يتقدمهم مرسي والمرشد العام للجماعة محمد بديع.

ويعد محمد مرسي الذي فاز في أول انتخابات رئاسية في مصر بعد الإطاحة بنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، أول رئيس مدني في البلاد التي تعاقب على حكمها رؤساء منحدرون من المؤسسة العسكرية منذ ثورة الضباط الأحرار في 23 يوليو عام 1952.

وحملت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحكومة المصرية مسؤولية وفاة مرسي نظرا لفشلها بتوفير الرعاية الطبية الكافية أو حقوق السجناء الأساسية.

وقالت: ” سيذكر الرئيس مرسي كأول رئيس منتخب ديمقراطيا في مصر”.

وأضافت المنظمة: “نشعر بالحزن لهذا النبأ بشأن الرئيس مرسي بعد سنوات من اعتقال وحشي وغير عادل على يد حكومة الانقلاب المصرية”.

You might also like