كل ما يجري من حولك

حساب شهير بتويتر يكشف تفاصيل اغتيال محمد مرسي وصحافي مصري يؤكد: “إبرة في سيارة الإسعاف”

283

زعم حساب شهير بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، يدعي صلته بالجهات الأمنية الإماراتية أن الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي تم اغتياله ولم يمت موتةً طبيعية كما ذكرت سلطات النظام المصري.

وقال حساب “بدون ظل” الذي يعرف نفسه على أنه ضابط بجهاز الأمن الإماراتي ويتابعه أكثر من 200 ألف شخص على تويتر، إنه تم اغتيال الرئيس المصري السابق الدكتور محمد مرسي أثناء نقله من المحكمة إلى المستشفى.

وتابع موضحا:”إبرة في سيارة الاسعاف على الطريق.”

رواية الاغتيال المزعومة دعمها وأيدها أيضا الصحافي والكاتب المصري المعارض عمرو عبدالهادي، وقال إن رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي سمم الرئيس محمد مرسي وقتله في المعتقل، مشيرا إلى أن هذه جريمة حرب بقتل اول رئيس مدني منتخب في المحكمة.

ونشر “عبدالهادي” في تغريدة أخرى رصدتها (وطن) على حسابه بتويتر، فيديو من زيارة مرسي السابقة لغزة ونصرته للقضية الفلسطينية، وعلق عليه:”لأجل هذا قتل الرئيس محمد مرسي قتله الصهيوني السيسي نيابة عن أخواله”

وتابع:”٥٠٠ مليون دولار قدمت للصهاينة لمساندة السيسي في قتل الرئيس محمد مرسي”

من جانبه لمح المحامي والحقوقي المصري المعروف خالد علي للأمر في منشور له على صفحته الرسمية بفيس بوك، وكتب:”الإهمال الطبى، وسياسات الموت البطيء عبر السجن الإنفرادى والانعزالي جميعها أدوات للقتل.”

وتابع:”اتفقوا واختلفوا ما شئتم سياسياً مع الدكتور محمد مرسى، لكن ما تعرض له انسانياً منذ القبض عليه ووضعه فى هذه الظروف التى انتهت بوفاته على هذا النحو هى جرائم تستحق المحاكمة والعقاب.”

وكان تقريرٌ برلمانيّ بريطاني صدر العام الماضي أصدر تحذيراً واضحاً حول المعاملة السيئة التي يتلقاها الرئيس محمد مرسي في السجن وانعدام الرعاية الطبية، وقال التقرير إن ما يواجهه مرسي يشكل تهديداً لحياته وقد يؤدي الى “الوفاة المبكرة”، أي أنه يتعرض لعملية قتل بطيء.

وخلص التقرير الذي نشره ثلاثة برلمانيين بريطانيين في نيسان / أبريل 2018 إلى أنه “إذا لم تتحسن معاملة مرسي في سجن طرة بسرعة فمن الممكن أن يواجه وفاة مبكرة”.

كما حملت منظمة هيومن رايتس ووتش، السلطات المصرية المسؤولية، عن وفاة الرئيس السابق محمد مرسي، اليوم الإثنين خلال محاكمته.

وقالت المنظمة: إن الحكومة المصرية، تتحمل مسؤولية وفاة الرئيس محمد مرسي، نظرًا لفشلها بتوفير الرعاية الطبية الكافية أو حقوق السجناء الأساسي”.

وأضافت في أول تصريح للتعليق على وفاة مرسي: نشعر بالحزن لهذا النبأ بشأن الرئيس محمد مرسي بعد سنوات من اعتقال وحشي وغير عادل”.

وتوفي الرئيس المدني المنتخب محمد مرسي خلال جلسة المحاكمة التي خضع لها الاثنين بشكل مفاجئ، وذلك بعد أن أصيب بإغماء مفاجئ داخل القاعة نقل على إثرها إلى المستشفى، حيث فارق الحياة على الفور، وهو ما دفع بعض المراقبين إلى وضع فرضية أن يكون الرجل قد تمت تصفيته بشكل متعمد بدلاً من تقديم العلاج له.

You might also like