كل ما يجري من حولك

«التايمز»: ترامب يخشى الحرب وبولتون يواصل تصعيد التوتر مع إيران.. و«ناشيونال إنترست» تُحذّر واشنطن من «حرب الخليج الثالثة»: ستحصد الكثير من الأرواح والأموال

75

متابعات:

أكدت صحيفة «التايمز» البريطانية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان يعرف عندما عيّن جون بولتون مستشاراً للأمن القومي أنه يريد قصف إيران وكوريا الشمالية.

وقالت الصحيفة في مقال تحليلي بقلم ديفيد تشارتر: كان ترامب متحفظاً على هذا المنهج لذلك عين في المنصب الجنرال ماكماستر، ولكن موقف ماكماستر الداعم للاتفاق النووي مع إيران عجل برحيله ليحل بولتون محله, وبعد شهر من تعيينه انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

وأضافت الصحيفة: صعود بولتون إلى أعلى مناصب صناعة القرار في السياسة الأمريكية أدى إلى التوتر الحالي وإرسال قوات أمريكية إلى المنطقة، مشيرة إلى أن هذه التحركات دليل على خلاف بين ترامب ومستشار الأمن القومي في التعامل مع ملف إيران, فقد أكد ترامب أنه لا يريد دخول حرب مع إيران لأنه يعتقد أن الولايات المتحدة دخلت في عدد كبير من النزاعات المكلفة.

وأضافت الصحيفة: غضب ترامب من بولتون بسبب فشله في التعامل مع محاولة الانقلاب في فنزويلا، ودفعه إلى موقف متصلب في المحادثات مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون التي انتهت بالفشل.

واختتمت الصحيفة مقالها بتأكيد أن جون بولتون يقف وراء تصاعد التوتر مع إيران إلى درجة أن ترامب خشي من اندلاع حرب.

كذلك حذرت مجلة «ناشيونال إنترست» الأمريكية، الولايات المتحدة الأمريكية من خطأ إشعال ما سمته «حرب الخليج الثالثة»، مؤكدة أنه لو حدثت حرب فستكون باهظة الثمن.

وقالت المجلة في مقال: الحرب مع إيران غير ضرورية وسيكون لها أضرار على المصالح الأمريكية، مضيفة: رغم أن إيران تعد عدواً لواشنطن إلا أنها لا تمثل تهديداً عاجلاً لأمريكا كما يصوره الصقور في الإدارة الأمريكية.

وأكدت المجلة أن بدء حرب استباقية على إيران سيكلف الكثير من الأرواح والأموال مبينة أن التوترات الأخيرة في المنطقة يتم استغلالها في واشنطن لتضخيم التهديد الذي تمثله إيران، واتخاذ ذلك مبرراً لإرسال حشود عسكرية إلى الخليج.

You might also like