كل ما يجري من حولك

الحوثيون يسيطرون على جبل حلموس الإستراتيجي في البيضاء

145

متابعات:

أحرز الحوثيون تقدماً مهماً في مديرية ذي ناعم بمحافظة البيضاء، وسط اليمن، بعد معارك عنيفة مع القوات الموالية للتحالف استمرت ليومين.

وسيطر الحوثيون على جبل حلموس الإستراتيجي الذي يمثل تهديداً للخط الاسفلتي الذي يربط بين “ذي ناعم – الناصفة – الحد يافع”، بعد أن استماتوا في السيطرة على هذا الجبل الذي يطل على عزلة “قربة” وعزلة “الناصفة” بكاملها من مديرية الزاهر،

كما يطل بصورة مباشرة على قرى “الدريعا” و”صلواع” حاضنة القوات الموالية للتحالف ومناطق قيادات تلك القوات.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم قوات الحوثيين، العميد يحيى سريع، اليوم الخميس، أن قواتهم أحكمت السيطرة الكاملة على جبل حلموص الاستراتيجي بالكامل في محافظة البيضاء، كما طهرت أكثر من 20 موقعا أبرزها مواقع شبكة صباح وشبكة الدرعيا وقرية الدرعيا وقرية صلواع ومواقع موجه.

وأوضح متحدث قوات الحوثيين في بيان له أن “قواتهم نفذت عملية التفافية ناجحة على مواقع القوات الموالية للتحالف في منطقة ذي ناعم بمحافظة البيضاء”.

وأكد أن “الحوثيين” تمكنوا خلال العملية “من إحكام السيطرة الكاملة على جبل حلموص الاستراتيجي بالكامل وتطهير أكثر من 20 موقعا أبرزها مواقع شبكة صباح وشبكة الدرعيا وقرية الدرعيا وقرية صلواع ومواقع موجه.

وبيّن أنه تم تامين المنطقة بمساحة تقدر ب 12 كيلو متر مربع وأن عشرات المقاتلين الموالين للتحالف قتلوا وأصيبوا خلال العملية كما تم اغتنام كمية من الذخائر والأسلحة المختلفة.

كما أوضح ناطق قوات الحوثيين أنه وبهذه العملية العسكرية النوعية تم التقاء جبهة ذي ناعم بجبهة الزاهر.

وعبر العميد يحيى سريع  عن شكر وامتنانا القوات المسلحة (قوات الحوثيين) لأبناء ذي ناعم الشرفاء بمحافظة البيضاء والذين وقفوا موقفا مشرفاً ومسانداً لأبطال الجيش واللجان الشعبية. حسب تعبيره.

وشدد على أن قوات “الحوثيين” تحيي الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الرئيس صالح الصماد بتحقيق الانتصارات المتتالية في كافة الجبهات.

وأكد أن الـ 72 ساعة الماضية كانت جحيما على الغزاة ومرتزقتهم، في إشارة إلى قوات التحالف وحكومة هادي، حيث تكبدوا خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد وتم تطهير وتامين عدد من المواقع من دنس الغزاة ومرتزقتهم.

وكان متحدث قوات الحوثيين قد أعلن في وقت سابق اليوم عن تطهير وتأمين جبهة العود الاستراتيجية الواقعة بين محافظة إب والضالع بالكامل بعد عملية عسكرية نوعية لقوات الحوثيين استمرت 72 ساعة، كما تم تطهير وتامين أكثر من 30 موقعا وقتل وجرح عشرات المقاتلين الموالين للتحالف خلال العملية.

You might also like