كل ما يجري من حولك

مشروع لزراعة القمح يحقق نتائج باهرة قد يوصل اليمن إلى مرحلة الإكتفاء الذاتي والإستغناء عن الإستيراد من الخارج (صور)

297

متابعات:

دشنت مؤسسة بنيان التنموية التابعة لحكومة الحوثيين، يوم أمس الأربعاء، بالتعاون مع الهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي حصاد مشروع الحقل التجريبي لأصناف القمح في مديرية الزاهر بمحافظة الجوف تحت شعار “يد تحمي ويد تبني”.

وبحسب وكالة “سبأ” التابعة للحوثيين، وفي التدشين الذي جاء بالتزامن مع الذكرى الرابعة للصمود في وجه العدوان، أكد نائب المدير التنفيذي للمؤسسة أحمد الكبسي أن المشروع يعد الأول في المنطقة وعلى ضوء نتائجه سيتم تنفيذ مشاريع أخرى في مديرية الزاهر والمحافظة بشكل عام.

وحث المزارعين في المنطقة على الاستفادة من تجارب ومعارف الآباء والأجداد في الجانب الزراعي بما فيها وخصوصاً اختيار البذور المناسبة.

وقال الكبسي “إن العدوان والحرب الاقتصادية على اليمن لم تبدأ منذ أربع سنوات فقط بل منذ أكثر من 40 عاماً، منذ أتى القمح المستورد ليباع في الأسواق بأسعار زهيدة لتثبيط همة المزارعين “.

وأشار إلى أن المشروع نفذ بالتنسيق بين المواطنين والجانب الحكومي ومنظمات المجتمع المدني لتحقيق نتائج حقيقية وملموسة وصولا إلى الاكتفاء الذاتي، مؤكداً دعم المؤسسة للمزارعين في هذا الإطار.

من جانبه أكد ضابط المشروع في المؤسسة المهندس أحمد شرف أن التجربة التأكيدية تحتوي على خمسة عشر صنفاً من أصناف القمح بهدف تقييمها من قبل المزارعين من أبناء المنطقة واختيار الصنف المناسب لزراعته في منطقتهم وبيئتها.

وأوضح أن تنفيذ المشروع في الجوف جاءت باعتبارها منطقة ملائمة للزراعة، مشيراً إلى أن المشروع نفذ على مساحة ستة آلاف و 800 متر مربع ، منوهاً إلى أن المؤسسة حرصت على توفير كافة الإمكانيات للوصول إلى نتائج مثمرة.

بدورهم أشاد مزارعو المنطقة من أبناء مديرية الزاهر والمديريات المجاورة بجهود مؤسسة بنيان في دعم المزارعين ومنها هذه التجربة التي من شأنها فتح آفاق جديدة في دعم القطاع الزراعي والتوسع في زراعة القمح.

وأكد المزارعون عزمهم على زراعة الأصناف الملائمة للمنطقة من حيث الجودة واستهلاك الماء، في الموسم القادم بشكل أوسع.

You might also like