كل ما يجري من حولك

كي لا ينسى البعض

57

 

يحيى صلاح الدين

الأطرافُ المشاركة في العدوان على الشعب اليمني هي قوى يعرفُ سكانُ الأرض والسماء بأنها قوى شيطانية تقوم بنشر القتل والفساد والضلال بين الناس ذلك التحالف يضم اليهود وأمريكا وبني سعود وبني زايد يعد تجمعا لقوى الشرك والنفاق في العالم وسيطرتهم تعني نهاية وذهاب لكل شيء لن يبقى للناس دينهم وأموالهم وأعراضهم لا يوجد شيء لدى قوى الشر محضور، هلاك للحرث والنسل ونشر للخراب والدمار لن يسلم أحد من شرهم حتى عملاؤهم لن يسلموا.

ولذلك فإن اليمنيين اليوم يخوضون معركةً نتائجُها مصيرية ومفصلية على اليمنيين وَعلى العرب كافة بل والعالم أجمع.

هذه القوى الشريرة المستكبرة هي مَن تحتل الدول وتنهب ثرواتها وتنشر الفساد والانحطاط الأخلاقي وتنشر الفكر التكفيري الإرهابي (داعش والقاعدة)..

 

تحالف الشر:

1 – اليهود وهم ملعونون في القُــرْآن الكريم:

قال الله تعالى (لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا)..

2-وأمريكا الشيطان الأكبر وصل فسادُها وشرها لكل بيت عربي وعجمي من فيتنام إلى العراق وأفغانستان..

3- بني سعود رأس النفاق يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض.

يوالون اليهود والنصارى، ألم يسلموا للشيطان ترامب الملياراتِ من أموال المسلمين في حين أنهم أشداء في تعاملهم مع المسلمين وقتل على أيديهم الآلاف بدم بارد وتشرد بسببهم الملايين من كُــلّ قطر عربي من التفجيرات الإرهابية في العراق وحربهم على اليمن إلى دعم العصابات الإجرامية في سوريا وليبيا؟.

فكيف لا نواجه هؤلاء الأشرار وقد قال الله تعالى (قاتلوا أئمةَ الكفر).

ومن أصدق من الله حديثاً إن لم يكن اليهود وأمريكا كفارَ هذا الزمان، فمن هم الكفار الذي أمر الله بمواجهتَهم وَأن ندعوَه أن ينصرنا عليهم (رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) صدق الله العظيم.

وشرفٌ عظيمٌ لليمنيين خوضُ هذه المعركة والوقوف بوجه أولئك المستكبرين الطغاة الظالمين.

(رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) صدق الله العظيم.

You might also like