كل ما يجري من حولك

الجهاد الإسلامي تبارك عملية الضفة الغربية ضد الجنود الصهاينة

31

متابعات:

باركت حركة الجهاد الإسلامي، الأحد، العملية البطولية المزدوجة التي نفذها أحد الشبان الفلسطينيين في سلفيت بالضفة المحتلة.

وقد قتل صباح اليوم جنديان “إسرائيليان” فيما أصيب 6 آخرين في عملية بطولية مزدوجة نفذها شاب في منطقة سلفيت بالضفة المحتلة.

وأكد داوود شهاب مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في تعقيب أولي على العملية، أن هذه عملية توجيه البوصلة وتصحيح المسار ونقل المعركة لميدانها الطبيعي والحقيقي.

وأوضح شهاب، أن الصوت جاء من الضفة لتنبيه الجميع و ليصرخ في كل الضمائر بأن التناقض الأساسي مع الاحتلال ولا أسباب أخرى للخلاف.

ووجه شهاب، التحية للأبطال في الضفة الثائرة الذين يعيدوننا دوما نحو الطريق الذي لا يمكن أن نبتعد عنه.

وقال”نبارك هذه العملية ونشد على يدي المنفذ ونحيي الأهل البواسل في الخليل والقدس المرابطين على كل شبر من فلسطين”.

بالمقابل أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مفرق قرى وبلدات وعدة شوارع شمال سلفيت، وعززت من تواجدها العسكري في محيط المنطقة، واقتحمت قرية بروقين غرب سلفيت، وأغلقت مداخل كفل حارس، وحارس، ودير استيا، للبحث عن المنفذ.

واكد جيش الاحتلال اقتحام قرية بروقين القريبة من مكان العملية، وحصار “خلية” نفذت العملية وتدور في هذه الاثناء اشتباكات مسلحة معهم.

وافادت مصادر اسرائيلية ان رئيس “مجلس المستوطنات” امر باغلاق كافة بوابات المستوطنات في الضفة وخصوصا القريبة من مكان العملية خوفا من تسلل منفذ العملية الى داخلها.

المصدر: فلسطين اليوم

اعلان
You might also like