كل ما يجري من حولك

ناشطون أوروبيون يندّدون بجرائم الإمارات في اليمن والوطن العربي ويرفعون لافتات كُتب عليها بالإنجليزية “ابن زايد يداه ملطختان بالدماء”

70

متابعات:

بعد مضي أربع سنوات من العدوان والحصار وارتكاب المجازر الوحشية والجرائم الإنسانية بحق أبناء الشعب اليمني والتي فاقت كُــلَّ جرائم الحرب المرتكبة في التاريخ الحديث والقديم، أصبح النظامان السعوديّ والإماراتي ملاحقَين قانونياً وقضائياً في كثير من بلدان العالم التي تحَـرّك ناشطوها ومنظّـماتها الحقوقية بعد أن بلغت الحالة الإنسانية في هذا البلد أوضاعاً مأساوية وكارثية هي الأسوأ على مستوى العالم.

وفي العاصمة البريطانية لندن نظّـم ناشطون وحقوقيون عرب، أمس الأول، وقفة احتجاجية؛ للتنديد بجرائم النظام الإماراتي في اليمن ومحاولاتها لطمس جرائمها ضد الشباب في الوطن العربي.

وقال ناشطون مشاركون في الوقفة: إن هذه الفعالية الاحتجاجية تأتي ضد استغلال أبو ظبي لأراضي المملكة المتحدة لغسل جرائمها باستخدام شعارات التسامح والتعايش والاستثمار في الشباب، موضحين أن الإمارات سحقت الشباب المنادين بالتغيير في الوطن العربي وأثارت الكراهيةَ بين الشعوب وارتكبت أفظع الجرائم في اليمن.

ورفع المحتجون لافتةً كُتب عليها بالإنجليزية “ابن زايد يداه ملطختان بالدماء”، كما عرضوا مجسّمات لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد المسئول الأول والأخير عن كُــلّ الجرائم والمجازر التي تُرتكب بحق المدنيين في اليمن والتسبّب في سيول من الدماء على مستوى الوطن العربي من خلال دعمه للجماعات والميليشيات المسلحة الخارجة عن القانون.

اعلان
You might also like