كل ما يجري من حولك

هل ستهز هذه السيدة صورة الامارات؟

207

هل ستهز هذه السيدة صورة الامارات؟

 

تطالب هند البلوكي “سيدة إماراتية” اللجوء إلى دولة تحصل فيها على الأمان لاسيما بعد أن رفضت مقدونيا طلب لجوئها قبل أيام في حادثة مشابهة لتجربة الفتاة السعودية اللاجئة في كندا رهف القنون.

 

وذكرت وسائل إعلامية، أن الإماراتية هند البلوكي البالغة من العمر 42 عاماً طالبت باللجوء إلى دولة أخرى غير مقدونيا حيث وجدت قصتها تعاطفاً مع رواد مواقع التواصل الاجتماعي في حادثة جديدة تُسلط الضوء على وضع المرأة العربية وحقوقها و حريتها في مجتمعها لكن هذه المرة في دولة الإمارات.

وأطلق ناشطون هاشتاغ على تويتر حمل اسم “أنقذوا هند البلوكي” بعد أن نشرت الإماراتية كلمة باللغة الإنجليزية، عبر “تويتر”، في 4 شباط الحالي، كشفت من خلاله عن قصتها و دوافع طلب اللجوء، بسبب خشيتها من إعادتها مرة أخرى إلى موطنها من مقدونيا حيث تقيم حاليا بأحد مراكز الإيواء المخصصة للاجئين.

وقالت هند في تغريدة بعد رفض طلب لجوئها إلى مقدونيا “ساعدوني في إيجاد مكان أمن لحياتي‎ أسعى إلى اللجوء في الولايات المتحدة أو أستراليا أو كندا أو ألمانيا أو السويد”.

وخوفاً من إعادتها إلى عائلتها في إمارة دبي مجدداً، تدخل محامون وحصلوا على أمر من “المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان” في ستراسبورغ تمنع ترحيلها فيما تنظر المحكمة في قضيتها.

وتشبه حادثة هند ما تعرضت له الفتاة السعودية رهف القنون، التي تمكنت من الحصول على لجوء في كندا، مؤخراً إثر هروبها من أسرتها بسبب التعنيف الذي تتعرض له من عائلتها، رغم نفي أسرتها لذلك.

وتعد هند ثاني إماراتية تأخذ منحنى اللجوء تاركة تلك الدولة الخليجية، خلال الآونة الأخيرة إذ قامت الأميرة “لطيفة” ابنة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، باللجوء في آذار عام 2018، قبل أن يتم إعادتها إلى بلادها حيث ظهرت في كانون الأول الماضي، مع الرئيسة الإيرلندية السابقة، ماري روبنسون، للرد على مزاعم وفاتها.

You might also like