كل ما يجري من حولك

منظمة دولية تدين إنتهاكات المليشيات الإماراتية في الجنوب

54

متابعات:

ذكر المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان، أنه يتابع بقلق تداعيات الأوضاع الأمنية في المحافظات الجنوبية من اعتقالات تعسفية وقتل خارج القانون تمارسها المليشيات الإماراتية، وآخرها اختطاف وقتل مواطن من أبناء المكلا في أحد سجون التحالف.

وقال المجلس في بيان له، أن أجهزة أمنية استخباراتية تتبع التحالف، اعتقلت مواطن من أبناء المكلا بمحافظة حضرموت، “أديب محمد ربيع”، في 30 يناير الماضي، لتقوم بقتله في سجون التحالف بالمحافظة.

وأكد بيان المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة، الذي يتخذ من جينيف مقرا له، أن “المخابرات العسكرية” التي يرأسها المدعو “صالح المعاري” الموالي للتحالف، تحتجز في زنازينها قيادات من المجلس الثوري وعدد من أبناء محافظة حضرموت، آخرهم الصحفي صبري بن مخاشن، حسب معلومات حصل عليها المجلس.

وحول قصة اختطاف المواطن أديب ربيع، وأوضح المجلس الدولي، بأنه “عندما كان أديب جالسا في أحد شوارع روكب إذا بطقم عسكري عليه عناصر مسلحة، يتوقف أمامه وبدون مقدمات، تم إلقاء القبض عليه بحجة أنه مطلوب للمخابرات العسكرية في معسكر الربوة بخلف” التي يديرها ضباط إماراتيون والمحافظ البحسني.

وأشار البيان، أن أسرة المخطوف ومنذ اختطافه لا يعرفون لماذا اختطف ولدهم وكيف مات، رغم مراجعاتهم المتكررة لرئيس الاستخبارات.

وحسب المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان، أنه بعد مرور أسبوع على اختطاف أديب الربيع، اتصل قائد عسكري في المخابرات، وأبلغهم أنه وجد ابنهم معلّق من قميصه ومقتول داخل السجن.

وقالت مصادر في أسرة القتيل “أديب” قال أنها تلقت ضغوطات تغيير أقوالها، خاصة بعدما تحولت الجريمة، إلى قضية رأي عام.

وكانت منظمات دولية أكدت أن ” الإمارات تدير معتقلات سرية في أراضي جنوب اليمن، تحتجز معارضيها وترتكب فيها أبشع الانتهاكات.

وتشهد المحافظات الجنوبية انفلات أمني واسع ما يعكس بالمزيد من الخوف والرعب في نفوس سكان المحافظات الذين يشعرون أنهم لم يعودوا في مأمن، في ظل سيطرة التحالف الإماراتي السعودي الذي يقمع بالاختطاف والقتل كل المخالفين لسياسته.

You might also like