كل ما يجري من حولك

السلطة المحلية في الحديدة تطالب غريفيث بسرعة تنفيذ إتفاق السويد

82

متابعات:

جددت قيادة السلطة المحلية في محافظة الحديدة خلال استقبالها، اليوم الثلاثاء، المبعوث الأممي مارتن غريفيت، ورئيس «لجنة المراقبة الأممية» الجنرال باتريك كاميرت، تمسكها بمخرجات مشاورات السويد وفق خططها الزمنية المحددة، مؤكدة دعمها «لجهود المبعوث الأممي والعمل على إنجاح مساعيه، الهادفة التخفيف من وطأة الكارثة الإنسانية التي خلفتها الحرب والحصار».

وخلال الاجتماع طالبت السلطة المحلية «الأمم المتحدة بسرعة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار واستئناف الخطوات الإجرائية والفنية، لتنفيذ اتفاق السويد الخاص بالحديدة»، معربة عن «ثقتها في إلزام المبعوث الأممي الطرف الآخر بالاتفاق والضغط عليه وتحمله المسؤولية الكاملة عما يترتب عن الإخلال بما جاء في بنود الاتفاق، والعمل من أجل تنفيذ إعادة الانتشار وفتح طريق كيلو 16، وكذا الطريق إلى مطاحن البحر الأحمر لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية والإغاثية لمديريات الحديدة الريفية والمحافظات الأخرى ».

من جانبه، عبر المبعوث الأممي عن شكره، للتفهم الكبير الذي وجده من قيادة السلطة المحلية بالمحافظة، والدعم والمساعدة والتسهيلات التي تقدمها للجنة المراقبة الأممية.

وأكد غريفيث «على الموقف الثابت للأمم المتحدة من مشاورات السويد، القائم على الالتزام بمخرجاتها وعدم السماح لأي طرف بتشتيت مساعيها الهادفة للدفع بالعملية السياسية نحو السلام وإنهاء الحرب في اليمن».

وتطرق إلى عدد من «الجوانب المتصلة بتنفيذ الاتفاق في المحافظة والإسراع في تطبيقها على أرض الواقع»، لافتاً إلى أن «أنظار العالم تتجه إلى محافظة الحديدة والجميع يؤكد على تنفيذ اتفاق السويد الخاص بها تجنبا لحصول كارثة إنسانية غير مسبوقة».

You might also like