كل ما يجري من حولك

فضيحة مدوية تكشف عن فساد ضخم وتلاعب محافظ البنك المركزي في عدن بسعر العملة الوطنية.. (وثائق)

148

متابعات:

كشف رئيس اللجنة الاقتصادية، المعين من قبل هادي، حافظ فاخر معياد، عن عملية فساد واسعة، وتلاعب قيادة البنك المركزي في عدن بأسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية.

وفي منشور بصفحته على “فيسبوك” نشر معياد وثائق وتقارير للجنة الإقتصادية التي يرأسها، رصدت التلاعب بأسعار الريال، والمضاربة بالعملات خلال الفترة الماضية.

ورفعت اللجنة الإقتصادية مذكرة الى رئيس حكومة هادي، معين عبدالملك، طالبت فيها «موافقة هيئة مكافحة الفساد بالتفتيش على عملية الفساد التي حصلت في بيع وشراء العملة».

وأُرفقت المذكرة المرفوعة لرئاسة حكومة هادي بـجدول الفوارق بين أسعار السوق وأسعار الشراء للعملة بالريال السعودي.

وتشير تلك الوثائق الى وقوف قيادة البنك المركزيفي عدن ممثلة بمحافظ البنك محمد زمام وراء «فضيحة الفساد» والمضاربة بالعملات والتلاعب بحياة المواطنين، لجني الأرباح والفوارق الناتجة عن تلك المضاربة.

وطالبت اللجنة الاقتصادية رئيس لحكومة هادي، معين عبدالملك، بتوجيه الهيئة العامة لمكافحة الفساد، بالتحقيق في فساد بالملايين طال عملية بيع وشراء العملات في البنك المركزي اليمني.

وتسببت تلك العمليات في تراجع كبير للريال اليمني أمام النقد الأجنبي، حيث تراجع الريال من 440 مقابل الدولار إلى 550 في أقل من شهر، بعد موجة من التحسن في نهاية نوفمبر الماضي.

وبحسب مذكرة اللجنة الاقتصادية التي نشرها رئيس اللجنة حافظ معياد على صفحته بموقع «فيسبوك»، فإن الفترة الماضية شهدت عملية تلاعب ومضاربة بالعملة، وإن هناك شبهات قوية بوجود عملية فساد واسعة النطاق.

واقترحت اللجنة بموافقة الحكومة لهيئة مكافحة الفساد بالتفتيش على عمليات الفساد.

You might also like