شقيق ابن سلمان يعود إلى واشنطن عقب اختفائه قرابة الشهرين

شقيق ابن سلمان يعود إلى واشنطن عقب اختفائه قرابة الشهرين

متابعات:

عاد الأمير خالد ابن سلمان، شقيق ولي العهد السعودي، إلى الولايات المتحدة، بعد نحو شهرين من مغادرته الأراضي الأمريكية في أعقاب جريمة مقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، (الأربعاء) أنّ خالد ابن سلمان، ويشغل منصب السفير السعودي لدى واشنطن، عاد إلى الولايات المتحدة بالتزامن مع تجمع كبار الشخصيات في واشنطن لحضور جنازة الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج بوش الأب.

غيّر أنّ متحدثة باسم السفارة السعودية، أوضحت أن التمثيل السعودي للمملكة في جنازة “بوش الأب” سيكون عبر وزير الخارجية عادل الجبير.

ويأتي التكتم حول أسباب عودة شقيق “بن سلمان” إلى واشنطن، وما إذا كانت نهائية بهدف العودة إلى مهام منصبه الدبلوماسي، متزامنا مع تصاعد الاتهامات الموجهة للسفير السعودي بالمساعدة في التغطية على جريمة مقتل خاشقجي.

وغادر خالد بن سلمان الولايات المتحدة، في أكتوبر المنصرم، بعد تصاعد الانتقادات الدولية ضد الرياض، وقبل إعلان السعودية روايتها الأولى بشأن مقتل خاشقجي إثر “شجار” داخل القنصلية.

والشهر الماضي ، كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن إرسال خالد بن سلمن رسائل لخاشقجي على مدار أشهر، يؤكد له فيها “أنه سيكون آمنا عند زيارته القنصلية السعودية في إسطنبول”.

بدوره، نفى السفير السعودي أن يكون لعب دورا في استدراج خاشقجي إلى القنصلية، مبررا الرسائل بأن الصحفي كان بمثابة “صديق”

وأمس، قدمت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، مشروع قرار يحمّل محمد بن سلمان مسؤولية قتل خاشقجي.

وأثارت الجريمة التي وقعت داخل القنصلية السعودية بإسطنبول، في 2 أكتوبر الماضي، غضبا عالميا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.

وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أقرت الرياض بمقتل الصحفي السعودي وتقطيع جثته داخل القنصلية إثر فشل مفاوضات لإقناعه بالعودة إلى المملكة.

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%a7%d9%86
تابعنا على التيليجرام

مقالات ذات صله