كل ما يجري من حولك

أهالي المهرة ينتفضون ضد تحالف العدوان

52

متابعات : صحافة

استؤنفت ومنذ مطلع الأسبوع الجاري الاحتجاجات الرافضة لوجود الاحتلال السعودي الاماراتي في محافظة المهرة واللا فت في موجة الاحتجاجات الجديدة أنها لم تنطلق من مدينة الغيضة مركز المحافظة بل من المديريات التي تتمركز فيها مرتزقة آل سعود

وحلفائها كمديرية المسيلة في رسالة تحذير إلى «الرياض» «أبو ظبي» من أن الاحتجاجات لن تظل محصورة في الدائرة التي خرجت منها في تموزالماضي ردا على آل سعود الذين نقضوا اتفاقهم مع المحتجين اليمنيين والذي نص على خروج مرتزقة العدوان من المواقع الحيوية وتسليمها لأبناء المهرة بل على العكس من ذلك عمدت إلى توسيع وجودها العسكري في المحافظة ولم تبادر في أي خطوة من شأنها تمكين الأهالي من مطار الغيضة وميناء نشطون وغيرهما من المواقع باستثناء خطوات دعائية تخدم مصالحها في المنطقة، فسواحل المهرة اليوم معسكرات لمرزقة آل سعود وهو ما يحرم أبناء المحافظة الساحل كما حرموا المطار و من مناطق أخرى.‏

بالمقابل وردا على العدوان استهدف الجيش اليمني مواقع مرتزقة العدوان السعودي في نهم فضلا عن استهداف اليات المرتزقة في الجوف بعبوات ناسفة فيما قصف سلاح الجو المسير تجمعات المرتزقة شمال مديرية الخوخة بالحديدة غربي اليمن، والى الجنوب الشرقي للمحافظة خيمت الاشتباكات على مدينة حيس ومديرية الدريهمي عقب هجوم واسع للجيش اليمني على مواقع المرتزقة استخدمت خلاله الاسلحة الخفيفة والمتوسطة ما ادى الى سقوط عشرات القتلى والمصابين وتدمير مدرعة وثلاث ناقلات جند بعبوات ناسفة.‏

وامتد الهجوم اليمني الى مواقع المرتزقة في شعب الجرجور في نهم وتلال الجروف في مديرية الغيل بالجوف وباتجاه مفرق عشار بناطح في البيضاء ما ادى الى خسائر فادحة في العديد والعتاد ولم تسلم آليات المرتزقة في العمق السعودي من العبوات الناسفة التي ادت الى تدمير آلية عسكرية محملة بمرتزقة آل سعود في موقع الشجرة في جيزان بالتزامن مع قصف تجمعات العدوان في موقع ملحمة ومركز السودة .‏

كما طهر الجيش اليمني واللجان الشعبية عددا من المواقع التي كان يتمركز فيها مرتزقة العدوان في مديرية حيفان جنوب تعز، فيما أحبط الجيش اليمني واللجان الشعبية محاولة تسلل لمرتزقة العدوان على موقع الشبكة في نجران ما أدى إلى مقتل وإصابة أعداد منهم.‏

You might also like