وزير المالية يطالب بحماية أممية للمصانع والمنشآت التجارية والاقتصادية في الحديدة

وزير المالية يطالب بحماية أممية للمصانع والمنشآت التجارية والاقتصادية في الحديدة

متابعات:

دعا وزير المالية في حكومة الإنقاذ الوطني، حسين مقبولي، مساء الخميس، الأمم المتحدة إلى تحمل المسؤولية الأخلاقية والإنسانية، والقيام بما يفترض عليها في حماية المدنيين.

مقبولي المتحدر من مدينة الحديدة، طالب في رسالة بعثها للممثل المقيم للأمم المتحدة، منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز جراندي، بـ«العمل على إيقاف الحرب، وتحييد مساكن المواطنين والأماكن المدنية والخدمية التي يستمر التحالف باستهدافها»، محذراً من استهداف المصانع والمنشآت التجارية والاقتصادية.

وطالب بالتدخل الفوري «عبر الهيئات القانونية المعتمدة في الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، لوقف الهجمات العسكرية الهمجية على المنشآت الاقتصادية والمدنية وتحييد البنية التحتية والخدمية والاقتصادية بشكل تام كونها تمس كل المواطنين بلا استثناء».

وأشار إلى أن «هذه المنشآت الاقتصادية أصبحت الملاذ الأخير للحياة بالنسبة لعشرات آلاف الأسر، بسبب اتباع ما يسمى بالتحالف أساليب لا أخلاقية في استهداف الاقتصاد، واستخدامه كأداة من أدوات هذه الحرب لتضييق وإنهاء حياة المدنيين، وزيادة معاناتاهم وتجويعهم، سعياً لتحقيق أهدافه غير المشروعة عبر إغراق المزيد من اليمنيين في دائرة الفقر».

ولفت إلى أن «التحالف يواصل انتهاك المبادئ الأساسية للقانون الدولي الإنساني (قانون الحرب)، فلم يراع مبدأ الإنسانية ووجوب تحاشي الأهداف المدنية وتمييزها عن غيرها».

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%a7%d9%86
تابعنا على التيليجرام

مقالات ذات صله