لإغرائهم بالبقاء في الجبهات.. النظام السعودي يعفي جنوده المشاركين في حرب اليمن من العقوبات العسكرية

لإغرائهم بالبقاء في الجبهات.. النظام السعودي يعفي جنوده المشاركين في حرب اليمن من العقوبات العسكرية

متابعات:

بعد تكرار فرارهم من جبهات القتال على حدود اليمن خوفاً من الوقوع بالأسر على أيدي أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية، قرر النظام السعودي الثلاثاء إعفاء أفراد جيشه المنتشرة على جبهات الحدود مع اليمن والمشاركين ضمن قوات العدوان الذي يقوده على اليمنيين، من العقوبات العسكرية والمسلكية الصادرة بحقهم.

وبحسب قناة “الإخبارية” التابعة لنظام آل سعود، فقد نص “القرار الملكي”: “بالعفو عن كافة العسكريين المشاركين في عملية إعادة الأمل من العقوبات العسكرية والمسلكية الصادرة بحقهم، وفقاً لعدد من القواعد والضوابط”.

ويقود النظام السعودي منذ آذار 2015، عدواناً عسكريا على اليمن أسفر عن استشهاد نحو 10 آلاف شخص بينهم أكثر من 2200 طفل، وتوجه منظمات حقوقية اتهامات إلى تحالف العدوان بالتسبب بمقتل مدنيين في الغارات التي تشنها طائراته بشكل عشوائي على اليمن.

ونتيجة الهزائم المتكررة في غالبية الجبهات اليمنية ووقوع عدد كبير من قوات العدوان السعودي أسرى بيد الجيش اليمني واللجان الشعبية، إضافة إلى مقتل الآلاف من القوات المشاركة بالعدوان، بدأت حالات الفرار من الجبهات تنتشر بين قوات ومرتزقة العدوان، حيث أظهر مقطع فيديو نُشر بداية العام 2017، انتشار حملات لجيش النظام السعودي في كافة الأراضي السعودية للقبض على الجنود الفارين من الجبهات.

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%a7%d9%86
تابعنا على التيليجرام

مقالات ذات صله