موقف “سي آي أي” من التطبيع السعودي الإسرائيلي

موقف “سي آي أي” من التطبيع السعودي الإسرائيلي

ماهو موقف "سي آي أي" من التطبيع السعودي الإسرائيلي؟

متابعات| الوقت:

بينما يستمر التطبيع بين كيان الاحتلال الاسرائيلي والسعودية، أشاد مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي أي) “مايك بومبيو” بالتحولات التي طرأت على السياسة السعودية، وبتعاون الرياض مع  للتصدي لما سماه الإرهاب في الشرق الأوسط.

وخلال ندوة في منتدى “ريغان” السنوي للدفاع بمدينة (سيمي فالي) جنوب كاليفورنيا قال مدير (سي آي أي): إن بعض التحولات التي تحدث بالمملكة كانت واشنطن تطالب الرياض بالقيام بها منذ عقود “لذا علينا أن نحييها ونشجعها وأن ندعمها”.

وتابع: المسؤولون السعوديون مستعدون للعمل إلى جانب شركائنا الخليجيين، وقد رأيناهم يعملون مع الإسرائيليين للتصدي للإرهاب في جميع أنحاء الشرق الأوسط إلى حد يمكننا من مواصلة تطوير تلك العلاقات والعمل جنبا إلى جنب معهم، وستكون منطقة الخليج وجميع أنحاء الشرق الأوسط آمنة.

جاء تلك التصريحات في الندوة التي عقدت الأحد بعنوان “مستقبل المملكة السعودية ودورها الإقليمي شارك فيها الخبير الأمريكي بروس رايدل، والكاتب الصحفي البارز بصحيفة “نيويورك تايمز” توماس فريدمان.

وشهدت السعودية في الآونة الأخيرة جملة من التغييرات، منها حملة اعتقالات لأمراء ووزراء ورجال أعمال ضمن ما وصفته السلطات بحملة ضد الفساد، فضلا عن قرارات تتعلق بالمرأة.

وكانت الأكاديمية والمعارِضة السعودية مضاوي الرشيد أشارت -في ندوة بلندن الشهر الماضي إلى “وجود علاقة متطورة أمنية وعسكرية واقتصادية بين إسرائيل والسعودية” محذرة من  أن ولي العهد محمد بن سلمان يلعب بالنار إن استكمل مسيرة التطبيع برفع علم إسرائيل في الرياض ومرجحة أن تنتهي هذه السياسة إلى ضرب استقرار المنطقة بكاملها.

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%a7%d9%86
تابعنا على التيليجرام

مقالات ذات صله