كل ما يجري من حولك

احتفال حاشد بالذكرى الـ 26 للوحدة اليمنية في العاصمة صنعاء

37

متابعات../

 أقيم صباح اليوم الأحد في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء احتفال رسمي وشعبي كبير بالذكرى الـ 26 للوحدة اليمنية، بالتزامن مع إلقاء طيران العدوان قنابل صوتية على العاصمة.

وبدأ الاحتفال بالسلام الجمهوري وآيات من الذكر الحكيم، أعقبها كلمة لرئيس المجلس السياسي لأنصار الله صالح الصماد، أشار فيها إلى أن الوحدة اليمنية كانت وما تزال قضية اليمن الأولى.

وأكد الصماد أن الوحدة اليمنية محفورة في وجدان كل اليمنيين، وأن القوى السياسية اليمنية كانت تستمد شرعيتها من هذه الوحدة الغالية على قلوب اليمنيين.

وقال الصماد “في ذات الوقت فإننا ندرك حجم التعقيدات والمضاعفات السياسية”، موضحاً أن حل تلك التعقيدات ليس بالانتقام من الوحدة، بل أن حلها يكون بإصلاح مسار الوحدة.

وأشار أن القضية الملحة والعاجلة التي تستدعي اليقظة من الجميع هي المؤامرة التي تستهدف وحدة اليمن، مهيباً بأنباء الشعب اليمني شمالاً وجنوباً بالتحلي بالوعي وعدم الانخداع مخططات العدوان، لافتاً ان القوى المشاركة في استهداف اليمن ليس جمعيات خيرية.

وحمّل الصماد تحالف العدوان السعودي الأمريكي مسؤولية الأعمال الإجرامية التي تستهدف أبناء الوطن في المحافظات الجنوبية، منبهاً أن علينا نعي أن هذه القوى العدوانية جاءت لتخدم أهدافها ومشاريعها الاستعمارية.

وأكد أن الجماعات الإجرامية من القاعدة وداعش تتمدد حيثما أشارت أصابع أمريكا.

وألقى محافظ محافظة عدن الدكتور عبدالعزيز بن حبتور كلمة بالمناسبة، أكد فيها أن يوم الثاني والعشرين من مايو لم يأت كهدية من أحد، بل جاءت بصبر وتضحيات أبناء اليمن.

وأوضح بن حبتور أن هذا الاحتفال يأتي مع تباشير النصر الذي يحرزه أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية، أمام العدوان الذي تقوده المملكة العربية السعودية.

وقال بن حبتور إننا نحتفل في هذه اللحظات مع تحليق لطيران العدوان في سماء العاصمة، مؤكداً أن الجيش واللجان الشعبية أثبتوا صمودهم في الدفاع عن الوطن، مشيراً بأن هذه الجماهير المحتشدة تمدهم بالعزيمة.

وأوضح بن حبتور أننا نشد السلام والأمان ولكن بكبرياء الشعب، لذلك ذهب الوفد الوطني إلى الكويت بهدف وقف العدوان القائم على البلاد.

You might also like